السبت، 23 مايو، 2015

هل يحصد ماكبث شكسبير جائزة كان الكبري غدا


جاء عرض فيلم ماكبث للمخرج الأسترالي جستين كيرزيل، عن مسرحية الأديب الإنجليزي الأشهر وليام شكسبير، في اواخر ايام مهرجان كان السينمائي والتي تعلن جوائزه غدا ليبهر مشاهدي المهرجان والنقاد ويطرح السؤال حول امكانية فوزه بالسعفة الذهبية خصوصا وان المخرج إستخدم تيمة الحرب، والنوازع الذاتية للوصول إلى السلطة ولا شيء غير السلطة , بإسلوب فني مدهش مستخدما لغة جمالية في رسم المشاهد، وحركة الكاميرا، و الدلالات اللونية التي تمنح التفاسير دلالاتها وعمقها .
وقد تعاون المخرج جستين كيرزيل مع اثنين من أبرز كتاب السيناريو، هما من أهل المسرح قبل السينما، ما جعل الفيلم يحمل طابعاً مسرحياً، من حيث الحوارات بكل شاعريتها الشكسبيرية العالية، ودلالاتها العميقة ولغتها الصعبة والثرية.
ويحكي الفيلم قصة قائد اسكتلندي، قتل ملكه ليستولي على العرش بدعم وإغراء من الليدي ماكبث، وهنا يتحرك العمل في محورين هدفهما المباشر السلطة والعرش، عبر حكاية خالدة تعتبر من أهم الأعمال المسرحية التي أبدعها الروائي شكسبير.
ويتوقف المشاهد أمام أداء عالي المستوى لكل من الممثل مايكل فاسبندر، بدور ماكبث، والنجمة الفرنسية ماريون كوتيارد، بدور الليدي ماكبث، التي لا تفكر بشيء إلا بأن تكون زوجة الملك، ولهذا تحرك زوجها صوب السلطة وعرش اسكتلندا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق