السبت، 23 مايو، 2015

فضيحة العشق: فيلم جنسي بالأبعاد الثلاثية في كان


فضيحة من العيار الثقيل وقعت في مهرجان كان السينمائي أمس الأول حين عرضفيلم "العشق" الدرامي من إخراج الأرجنتيني غاسبار نوي.

وأثار الفيلم الذي صّور بطريقة " 3D " حيرة لدى المشاهدين لكثرة المشاهد الجنسية الصارخة.

وقال النقاد السينمائيون أن فيلمي" 50 درجة للون الرمادي" و"السحاقية" يبدوان فيلمين رومانسييْن خفيفيْن على خلفية "العشق" من إخراج نوي.

وأوضحت صحيفة " Variety " ان المخرج إتبع أسلوبا سينمائيا واقعيا للغاية لدى تصويره للرجال والنساء، والمثليين منهم، والعمليات الجنسية بينهم، بحيث يختفي الحد بين فيلم إباحي وفيلم إغراء.

فيما منح المشاهدون الفيلم دعمهم بتصفيقهم الحاد بعد انتهاء العرض. وسيتم ترويجه في الولايات المتحدة للمشاهدين الذين يتجاوز عمرهم 18 عاما.


يذكر أن غاسبار نوي معروف بإخراجه لفيلمي "الدخول في الفراغ" و"لا رجعة" اللذين تتخللهما مشاهد جنسية. واشتهر الفيلم الأخير بمشهد اغتصاب امرأة تلعب دورها الممثلة الإيطالية المشهورة مونيكا بيلوتشي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق