الخميس، 14 مايو، 2015

استعراض الفساتين الجريئة للنجمات في افتتاح كان 68


افتتحت مساء امس فعاليات الدورة 68 لمهرجان كان السينمائي بحضور عدد كبير من نجوم السينما الفرنسية والعالمية. وبعد مراسم حضور النجوم بدأ المهرجان نشاطه الفني بعرض الفيلم الفرنسي "لا تيت هوت" أي "الوقوف شامخا" للمخرجة الفرنسية إيمانويل بيركوت وبطولة النجمة الفرنسية ايضا كاثرين دونوف التي سارت شامخة على السجادة الحمراء الى جانب نجوم السينما العالمية.
وتحكي قصة الفيلم الجهود المبذولة لنظام القضاء الفرنسي لإنقاذ فتى قاصر من حياة الجريمة، حيث تمثل دنيف دور قاضية تعمل على منح الفتى القاصر الأمل في الحياة.

وتتنافس في المهرجان 19 فيلما من مختلف أنحاء العالم لنيل إحدى جوائز المهرجان وأبرزها السعفة الذهبية. ومن أبرز الأفلام المشاركة في المهرجان 11 فيلما من أوروبا، نصفها من فرنسا وإيطاليا، غلى جانب ثلاثة افلام من الولايات المتحدة وثلاثة أفلام أخرى من القارة الآسيوية. وسيتم توزيع الجوائز على الأفلام الفائزة يوم 24 من أيار/ مايو الجاري في ختام المهرجان.
وقد عرض فيلم "لا تيت هوت" لإيمانويل بركوت في سينما لوميير التي ازدحمت بالحضور بعدما أعلنت الفائزة بجائزة أفضل ممثلة في كان العام الماضي نجمة هوليوود جوليان مور بدء المهرجان.
يذكر ان الافتتاح قد شهد كلعادة مجموعة من الأزياء الجريئة للنجمات من احدث بيوت الأزياء العالمية .

فالعارضة العالميّة كارلي كلوس كانت مثالاً واضحاً للصيحات البسيطة، مع الشعر المفرود الطبيعي والماكياج الناعم الأنيق، والتي تميّزت بشخصيّة حيويّة وقويّة أمام عدسات المصورين، أما لوبيتا نيونغو فيبدو أنّها مصرّة على موضة أحمر الشفاه القوي، وهذه المرّة كان الزهري الداكن رفيقها على السجادة الحمراء، فيما رفعت شعرها إلى الأعلى على طريقة الكعكة، ولفّتها بأكسسوار فضي أضاف فخامة إلى إطلالتها، ومنحها تأثير التسريحات الملكيّة.

اما النجمة الجذابة ناعومي واتس فلم تكن في أفضل حالاتها في أوّل أيّام كان، حيث ظهرت التجاعيد جليّة على وجهها وجبينها على وجه الخصوص، اما طريقة رفع الشعر فلم تكن أنيقة كما هي العادة مع نجمة فيلم أميرة ويلز، أما دوتزن كروز فقد إختارت تسريحة الكعكة المنخفضة مع خصلات الشعر الأماميّة، وماكياج عيون السموكي في إطلالة عصريّة مناسبة لسفيرة لوريال باريس. ومن الإطلالات الأنيقة هي التي إتبعتها النجمة فان بينغ بينغ، العاشقة دوماً للتميّز في المناسبات العالميّة الكبرى، حيث إختارت الآيلاينر الممدود في ماكياج العيون بطريقة دراماتيكيّة، وأحمر الشفاه المائل إلى اللون البني الفاتح، المتناغم مع الكعكة الخلفيّة المربوطة بإحكام.


"كان" حصل أيضاً على موعد مع نجمة الشعر الأحمر المربوط إلى الخلف مع جوليان مور، التي إعتمدت ماكياجاً ناعماً، مع العلم أنّ أثار التقدّم في السن صارت تظهر جليّة عليها، أما البساطة فرافقت إطلالة نتلي بورتمان من ناحية تسريحة شعر الكاريه والماكياج الناعم، بعكس سيينا ميلير التي إعتمدت الشعر المرفوع من الأمام وأحمر الشفاه البرتقالي، والتي إعتبرت من الإطلالات الأجمل في حفل الإفتتاح.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق