الأحد، 24 مايو، 2015

توقعات بفوز كارول (السحاقي) بسعفة كان الذهبية اليوم


يختتم مهرجان "كان" للفيلم مساء اليوم بإعلان نتائجه مع وجود أفلام كثيرة مرشحة للفوز بالسعفة الذهبية في ختام دورة غنية بقصص الحب والشيخوخة والموت ومرور الزمن.

وستختار لجنة التحكيم التي يرأسها الشقيقان جويل وإيتان كوين، الفائز بالسعفة الذهبية من بين 19 فيلما.

والسؤال يبقى حول هوية الفائز: باولو سورينتينو أم تود هينز أم ربما لاهو هسياو-هسين وناني موريتي أو حتى لاسلو نيميس ويورغوس لاينثيموس؟ فالمنافسة لا تزال مفتوحة ومحتدمة حتى قبل ساعات قليلة من إعلان النتائج.

الفيلم السحاقي الذي يروج للشذوذ الجنسي هو الفيلم الأكثر ترشيحا من المتابعين للمهرجان لسعفة كان الذهبية  ويدور حول علاقة بين امرأتين في خمسينيات القرن الماضي من إخراج الأمريكي تود هينز وبطولة كايت بلانشيت وروني مارا .. وهو نفس الفيلم الفائز بجائزة افضل فيلم شذوذ جنسي في المهرجان وهي الجائزة التي اعلنت أمس قبل الختام بيوم واحد .
ومن الأوفر حظا للفوز بالسعفة الذهبية أيضا، الإيطالي باولو سورينتينو الذي فاز بجائزة أوسكار عن فيلمه "لا غراندي بيلايتزا"، من خلال فيلم "يوث".

هذا الفيلم المحكم الإخراج والزاخر بحس الفكاهة حول صديقين قديمين يلتقيان في سويسرا ويفكران بالزمن الذي يمر، يستند إلى أداء بطليه مايكل كاين وهارفي كيتل، إلا أن جمهور "كان" انقسم حوله.

ففي حين توقع جزء منه أن يفوز بالسعفة الذهبية رأى آخرون أنه متصنع. وقد أعجب فيلم إيطالي آخر هو "ميا مادري" لناني موريتي جزءا من جمهور "كان" كذلك. ومن خلال هذا العمل المرهف حول مخرجة تواجه مرض والدتها يأمل المخرج البالغ 61 عاما الفوز بالسعفة الذهبية مجددا بعد فوزه عن فيلم "غرفة الابن" العام 2001.

ومن المنافسين الجديين أيضا "ذي أساسين" للتايواني هو هسياو-هسيين، حول امرأة تقرر إحقاق العدل في القرن التاسع في الصين.


وقد يشكل "ذي لوبستر" لليوناني يورغوس لانثيموس وهو فيلم ساخر ومزعج حول الحب مع كولن فاريل ورايتشل فايس وليا سيدو، خيارا جديا غير متوقع.

أما على صعيد الممثلين، فالأسماء الأكثر تداولا هي البريطاني مايكل كاين (82 عاما) وهارفي كيتل (76 عاما) في فيلم "يوث" وفينسان ليندون الذي يؤدي دور عاطل عن العمل يتعرض للإهانة في "لا لوا دو مارشيه" لستيفان بريزيه.

ومن الأسماء المطروحة أيضا الأمريكي جون تروتوري عن "ميا مادري" أو البريطاني تيم روث عن "كرونيك" لمايكل فرانكو.

أما بين الممثلات فتبرز الأسترالية كايت بلانشيت والأمريكية روني مارا في فيلم "كارول" فضلا عن الإيطالية مارغيريتا بوي في فيلم "ناني موريتي" والتايوانية شو كي في "ذي أساسين".

وكما في كل سنة، فإنها تنسحب لجنة التحكيم الأحد إلى فيلا تقع على مرتفعات "كان" لتحديد خياراتها.


وتضم لجنة التحكيم إلى جانب الشقيقين كوين، المخرجين كزافيه دولان وغييرمو ديل تورو والممثلات سيينا ميللر وصوفي مارسو وروسي دي بالما والممثل جاك جيلنهال والمغنية رقية تراوري.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق