الأربعاء، 6 مايو، 2015

فضيحة: فيلم محمد(ص) الايراني يفتتح مهرجان مونتريال العالمي




اختير الفيلم السينمائي الايراني الضخم " محمد(ص)" لافتتاحية مهرجان مونتريال العالمي للافلام بدورته الـ39، وهو الفيلم الذي اثار جدلا شديدا عند الاعلان عن تصويره ثم عرضه خلال فعاليات مهرجان فجر السينمائي الدولي الاخير بحضور عدد من المسؤولين والفنانين والسينمائيين الايرانيين وفي مقدمتهم وزير الثقافة والارشاد الايراني الدكتور علي جنتي.
والفيلم الذي يروي طفولة النبي الاعظم محمد(صلى الله عليه و آله و سلم) من بطولة نخبة من نجوم الفن الايراني في مقدمتهم كاوة شجاع نوري و مهدي باكدل و سارة بيات ومدت عرض هذا الفيلم 3 ساعات و10 دقائق.


ويتناول الفيلم الذي يحمل عنوان "محمد صلى الله عليه وسلم"للمخرج مجيد مجيدي  بداية بعثة الرسول الكريم والفترة التي سبقتها ، وقد تم تصوير مشاهد الفيلم فى منطقة "كرمان" ومدينة "نور" السينمائية الواقعة في جنوب شرق إيران، حيث جرى تصوير المشاهد المتعلقة بهجوم إبرهة الحبشي، وأجزاء من المدينة المنورة، وحركة القوافل بين مكة والمدينة قبل البعثة، حيث تم بناء مجسّم لكعبة صغيرة مبنية من الأحجار ومغطاة بالقماش والمعلقات المتعلقة بالعصر الجاهلي وقد ملأتها الأصنام، حيث كان ارتفاع الكعبة قليلا قبل ولادة الرسول -عليه الصلاة والسلام- كما تم جلب عدد من أشجار النخيل من منطقة "بم" بشرق إيران وزرعها في أطراف المدينة السينمائية، بجانب إنشاء نحو 60 بيتا لتصبح أجواء الفيلم أكثر واقعية.

ويرى صناع الفيلم أن حياة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- أكبر من اختزالها في فيلم واحد، لذا قرر المنتج مهدي هيدريان، والسينارست الشهير كامبوزيا باتروفي، والمخرج مجيد مجيدي، عمل ثلاثية سينمائية ترصد حياة الرسول منذ ولادته وحتى وفاته، وتناول الجزء الأول ، سيرة طفولة الرسول الكريم -عليه الصلاة والسلام- منذ ولادته في عهد الجاهلية حتى بلوغ السن الثانية عشرة، ويروي الفيلم نشأته، وسفره مع عمه أبي طالب إلى الشام، ووصولهما إلى صومعة الراهب المسيحي "بحيرا"، الذي بشّر أبا طالب بظهور خاتم الأنبياء محمد -عليه الصلاة والسلام- بعد المسيح عليه السلام.

وقد استغرقت فترة كتابة الثلاثية حوالي ثلاث سنوات، وتمت ترجمة الوثائق التاريخية للأحداث بمساعدة فريق آخر شارك فيه عدد من رجال الدين من دول عدة مثل إيران والمغرب وتونس ولبنان والعراق والجزائر.. كما قام الموسيقار الهندي الفائز بعدة جوائز عالمية آي آر رحمان بوضع موسيقى الفيلم.

ومن المتوقع أن يشهد الجزء الثاني من الفيلم جدلاً أكبر، حيث سيظهر فيه الرسول الأكرم لأول مرة على الشاشة بعد أن امتنع صناع الفن في العالم العربي والإسلامي من الاقتراب من تلك المنطقة المحظورة والشائكة؛ نظرا لكثرة الفتاوى التي تحرّم تماماً تجسيد الأنبياء والرسل وآل البيت على الشاشة بشكل عام، وشخصية الرسول بشكل خاص، بينما أصرّ المخرج مجيد مجيدي على تجسيد شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم لأول مرة في التاريخ.

وقد دشن عددٌ من أعضاء موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" حملة لمقاطعة الفيلم الإيراني، مطالبين الجهات الرسمية في الدول الإسلامية بإيقاف عرضه ورفع القضية إلى الجهات التي أنتجت الفيلم، داعين في الوقت نفسه العلماء إلى بيان آرائهم الرافضة لخروج فيلم يظهر شخص "الرسول صلى الله عليه وسلم

ومن المتوقع ان يثير عرض الفيلم في افتتاح مونتريال جدلا اخر بعد ذلك العرض العالمي الأول .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق