الأحد، 24 مايو، 2015

كيت بلانشيت وروني مارا دراما تتقاسمان جائزة الشذوذ الجنسي في كان


ربما لايعرف الكثيرون ان هناك جائزة للواط الجنسي في مهرجان كان السينمائي أنشئت بإسم اللوطي بالم في عام 2010 من قبل الصحفي فرانك المالية-مادوريرا. ومن بين الفائزين السابقين جريج أراكي في "كابوم،" أوليفر هيرمانوس "جمال" كزافييه دولان الصورة "لورانس على أي حال"، "غريب على بحيرة" آلان Guiraudie وماثيو Warchus "الكبرياء".
وهي جائزة تذهب إلى فيلم المهرجان الذي يتعامل مع قضايا المثليين.
وقد ذهبت هذا العام لفيلم تود هاينز "كارول" المقتبس من رواية باتريشيا هايسميث والنجوم كيت بلانشيت و روني مارا واثنين من النساء الذين يقعون في الحب في وقت مبكر 1950 بنيويورك،
والمدهش ان الفيلم مرشح للفوز بالسعفة الذهبية، التي سيتم الإعلان عنها مساء اليوم.
بينما حصل فيلم يورغوس Lanthimos "جراد البحر" على تنويه خاص من لجنة التحكيم.
وكان قد تنافس علي جائزة الشذوذ الجنسي "مارغريت وجوليان" من المسابقة الرسمية. "إيمي" و "الحب" فحص خارج المنافسة: "المخدر"، "أحب كثيرا" و "موستانج" من الأسبوعين الإدارة؛ "ليه دو أميس" و "الجبهة اخان" من أسبوع النقاد الدوليين '؛ و"DE L'أومبير ايل يا" و "بولين s'arrache" من جمعية لنشر السينما المستقلة (ACID) معرضا.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق