الاثنين، 11 مايو، 2015

اختتام مهرجان ستوكهولم للسينما العربية برسائل من اليرموك


ستوكهولم- وكالات
اختتم امس الأول مهرجان السينما العربية في ستوكهولم  بعرض الفيلم الوثائقي رسائل من اليرموك بحضور مخرج الفيلم رشيد مشهرواي، وسفيرة دولة فلسطين هالة حسني فريز، وتحول الحوار بعد العرض مباشرة إلى رسالة تضامن موجهة إلى مخيم اليرموك المحاصر، شارك فيها إلى جانب المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي أبناء اليرموك من الحضور، والسفيرة الفلسطينية التي قدمت مداخلة عبرت فيها عن أهمية الفيلم ودوره في تناول معاناة الشعب الفلسطيني في مخيم اليرموك وفي كافة أماكن تواجده. كما تمنى الحضور أن تصل هذا الرسائل إلى الجهات المعنية بهدف إنهاء معاناة اليرموك وجميع المخيمات الفلسطينية.

ويعتبر مهرجان ستوكهولم أخر مهرجان ضمن المهرجانات التي نظمها مهرجان مالمو للسينما العربية في 16 مدينة سويدية، بين دورتيه الرابعة سبتمبر 2014 والخامسة أكتوبر 2015، وذلك بهدف تعزيز التبادل والتعايش الثقافي في السويد، من خلال السينما بوصفها لغة بصرية وثقافية عابرة للحدود.
وكان المهرجان قد افتتح مساء الجمعة بحضور عدد من سفراء الدول العربية، وعدد من الشخصيات السياسية والثقافية من محافظة ستوكهولم، وحشد كبير من عشاق السينما العربية ،حيث قام المخرج محمد قبلاوي مدير مهرجان مالمو للسينما العربية بافتتاح المهرجان بوصفه الجولة الأخيرة بعد زيارة المهرجان ل 16 مدينة سويدية، وبعد التعريف بأهداف هذه الجولات لمهرجان التي نظمها مهرجان مالمو للسينما العربية، قام قبلاوي بتكريم ضيوف المهرجان من نجوم وصناع السينما العربية وهم المخرج المغربي محسن البصري، المخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي، ومن مصر النجم خالد أبو النجا والمخرجة آيتين أمين، ومن فلسطين الممثل صلاح حنون، كما قام بتكريم فريق عمل مهرجان مالمو للسينما العربية على الجهد المبذول خلال جولات المهرجان.


شهد يوم الافتتاح عرض الفيلم المصري فيلا 69 للمخرجة المصرية آيتن أمين وبطولة النجم خالد أبو النجا، وبعد العرض مباشرة جرى حوار مطول بين الجمهور وكل من خالد أبو النجا وآيتن أمين. فيما سبق الافتتاح عرض فيلمين للمدارس هما "لامؤخذة" للمخرج المصري عمرو سلامة، "فلسطين ستريو" للمخرج الفلسطيني رشيد مشهراوي.



وقد بدأت أعمال اليوم الثاني للمهرجان بندوة حول كيفية تناول السينما العربية لموضوع التطرف، بحضور ضيوف المهرجان من صناع السينما العربية، بعد الندوة قدم المخرج محمد قبلاوي مدير مهرجان مالمو بتقديم شهادات مشاركة للمخرجات اللبنانيات والسويديات اللواتي شاركن في ورشة عمل سمع صوتك، التي أنجزت أعمالها بالتزامن مع مهرجاني أوبسالا وستوكهولم، حيث قامت خمسة مخرجات من لبنان بالاشتراك مع خمسة مخرجات سويديات شابات بإعداد خمسة أفلام قصيرة مشتركة، بهدف تعزيز العمل الثقافي والسينمائي المشترك، عرض أحد تلك الأفلام بعد التكريم.

بعد الندوة مباشرة عرض الفيلم المغربي "المغضوب عليهم" للمخرج محسن البصري وبحضوره، ارتباطا بعنوان الندوة، حيث يقدم الفيلم رؤية خاصة ضمن معالجات السينما العربية لموضوع التطرف. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق