الثلاثاء، 2 يونيو، 2015

تكريم داوود عبد السيد في مهرجان الفيلم العربي القصير ببيروت


تحت عنوان «سينما المؤلف»، انطلقت الدورة الثانية عشرة أمس من «مهرجان الفيلم العربي القصير» من تنظيم «نادي لكل الناس». الذي يعرض  بالاضافة لأفلام الطلاب اللبنانيين أعمال عربية جديدة ومستقلّة وقد افتتح عروضه أمس بتكريم المخرج المصري داوود عبد السيد مع عرض فيلمه «الكيت كات».
ويحتفي المهرجان أيضاً هذا العام بالسينما الفلسطينية عبر مشاركة 7 أعمال من الداخل كغزّة وأريحا والشتات بخاصة من سوريا بعدما قام بخطوة مماثلة مع الأعمال السورية العام الماضي. ويستضيف هذا العام أعمالاً من تسع دول عربية، هي الجزائر، تونس، المغرب، الأردن، سوريا، مصر، فلسطين بالإضافة الى مشاركة العراق عبر فيلم «بغداد مسّي» (19 د ــ 4/6) لساهِم عمر خليفة. ومن الإمارات يعرض «الجارة» (18د ـ 2/6) لنايلة الخاجة وعمل آخر مشترك مع فلسطين بعنوان «بدون برواز» (13 د ـ 3/6) للين الفيصل.
ومن لبنان، تشارك أعمال قصيرة من «الجامعة اللبنانية» (كلّية الفنون)، و«اليسوعية»، و«الروح القدس»، والـ NDU والـ ALBA، بالإضافة الى أعمال مستقلة كفيلم «نفس» (10د. 3/6) لسينتيا كاسباريان، و»أحمر أبيض أخضر» (9د ـ 2/6) لطارق رفّول وهو عمل مشترك بين لبنان وهنغاريا.
ويترأس اللجنة هذا العام السينمائي المصري داوود عبد السيّد وغسان سلهب، وميشال تيّان وميريام ساسين وفادي حداد من الأردن.
ومن خلال المهرجان هذا العام، أراد النادي التوجّه إلى سينما المؤلف كخيار في الصناعة والإنتاج. وفي هذا الإطار، ينظّم في ختام المهرجان، ندوة تحت عنوان «سينما المؤلف» يديرها محمد غندور، ويشارك فيها غسّان سلهب (لبنان)، محمد ملص (سوريا) وداوود عبد السيّد (مصر.

يشار الي ان «مهرجان الفيلم العربي القصير» يستمر حتى 5 حزيران (يونيو) بمسرح المدينة (شارع الحمرا) 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق