الثلاثاء، 9 يونيو، 2015

بريطانيون يدعون لمنع عرض "مهرجان إسرائيلي" بدور السينما في لندن


دعت مجموعة من صناع الأفلام البريطانيين، في خطاب لصحيفة /الجارديان/ البريطانية، الى منع عرض افلام تابعة لمهرجان سينمائي اسرائيلي من المقرر افتتاحه الاسبوع الجاري بدور العرض البريطانية.

وقالت الصحيفة ، في تقرير أوردته على موقعها الالكتروني ، إنه من المقرر افتتاح مهرجان السينما والتليفزيون الاسرائيلي في لندن /سيريت 2015/ بعد غد الخميس بعرض احتفالي في سينما بافتا بلندن، ومن المقرر عرض افلام تابعة للمهرجان في دور عرض سينمائي لندنية اخرى منها كورزون سوهو واوديون سويس كوتاج.

واعرب اكثر من 40 من الفنانين وصناع الافلام البريطانيين في خطابهم للجارديان عن خيبة امهلم حيال استضافة المهرجان، وجاء في الخطاب انه "من خلال استضافة المهرجان، تتجاهل دور العرض السينمائي تلك دعوة المجتمع المدني الفلسطيني عام 2004 لفرض عقوبات ضد اسرائيل حتى تلتزم بالقوانين الدولية وتنهي تمييزها ضد الفلسطينيين واحتلالها لاراضيهم".

ومضى الخطاب يقول إنه نظرا لأن تلك الأفلام ممولة من جانب الحكومة الإسرائيلية عبر سفارتها في لندن، تصبح دور العرض السينمائي التي ستعرضها راضية بشكل ضمني عن سياسة الحكومة الإسرائيلية.

وأشار صناع الأفلام في خطابهم الى انه "من خلال انتفاع دور العرض السينمائي من نقود قادمة من اسرائيل، تصبح بمثابة متواطئين صامتين مع العنف الذي يتعرض له الفلسطينيون. ومثل هذا التعاون أمر غير مقبول، فهو يعمل على تطبيع، حتى ولو بشكل غير متعمد، القمع العنيف والمنهجي وغير القانوني الذي تنتهجه الحكومة الإسرائيلية بحق الفلسطينيين".


وردا على هذا الخطاب، قال القائمون على المهرجان انه "بمثابة عرض للعديد من الأصوات عبر اسرائيل، بينهم عرب اسرائيل والفلسطينيون. هؤلاء صناع افلام وممثلين من ذوي المهارات العالية يعملون سويا بنجاح لتوفير رؤية لمحبي السينما والتليفزيون على المستوى الدولي".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق