الأحد، 7 يونيو، 2015

الفيفا يرد علي فضائحه بفيلم سينمائي


رغم الفضيحة التي هزت الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، عرض في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة فيلم" United Passions" الذي يروي إنجازات 111 عاما للمؤسسة الكروية التي أصبحت محط أنظار العالم في الفترة الأخيرة.
ويركز الفيلم الذي عرض الجمعة في الولايات المتحدة من دون ضجة، على تاريخ إنجازات المؤسسة، وأنها تسعى إلى الخير، إلا أنه يتعرض أحيانا إلى بعض الإخفاقات لكن من دون تعمق.
الفيلم انتجه الفيلم عام 2014 وقد رصد له ميزانية 27 مليون دولار  ويجسد فيه الممثل تيم روث دور رئيس فيفا المستقيل جوزيف بلاتر.
ويتزامن عرضه في الولايات المتحدة بنظام On Demand (مشاهدة مدفوعة الثمن) وفي عدد محدود من دور العرض مع إيقاف مسؤولين رياضيين بتهم تتعلق بالحصول على رشى وبتبيض أموال.
ويحكي الفيلم تاريخ بطولات كأس العالم خلال  عهود ثلاثة رؤساء لفيفا. وبحسب تحليل لصحيفة نيويورك تايمز، أشار الفيلم إلى ما كان يجري في الكواليس من مفاوضات منح الدول حق تنظيم البطولات.
وكمثال على ذلك، نالت أرورغواي عام 1930 الدعم السياسي من ممثلي كرة القدم في إفريقيا، وعقدت اتفاقات تسويق مع كوكا كولا وأديداس.
وقد تجاهل الفيلم، بحسب الصحيفة، ادعاءات الفساد منذ عقود، لكنه تناول بلاتر على أنه كان يحاول إصلاح هذا الفساد.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق