الجمعة، 5 يونيو، 2015

اسرائيل تمنع فيلم يوثق الهولوكست الاسرائيلي ضد الجنود المصريين في 67





منعت السلطات الإسرائيلية فيلما مرعبا يكشف جرائم الهولوكوست او المحرقة الاسرائيلية ضد الجنود المصريين بمناسبة ذكري يونية 1967  واعترفت صحيفة "هــاآرتس" الإسرائيلية ان الفيلم الذي اخرجه المخرج الإسرائيلى "مور لوشى" هو فيلما وثائقيا يحتوى شهادات جنود إسرائيليين يؤكدون ارتكاب الجيش الإسرائيلى جرائم حرب بحق جنود مصريين أثناء احتلال سيناء.
وأضافت الصحيفة أن الفيلم الوثائفى، الذى يحمل عنوان "محادثات المحاربين" أن الجيش الإسرائيلى قام بقتل الأسرى من الجيش المصرى بدم بارد وبطريقة غير إنسانية، بالإضافة إلى قتل المدنيين فى سيناء لإرهاب المصريين فى شبه جزيرة سيناء، وإيهام الجنود بتحريرهم ثم إطلاق النار عليهم.
وأوضحت الصحيفة أن المخرج الإسرائيلى حصل على هذه المعلومات من خلال محادثات الجنود الإسرائيليين، الذين كانوا يتباهون بهذه الجرائم الوحشية ضد الجنود المصريين فى سيناء، خلال حرب 5 يونيو، والتى يطلق عليها الإسرائيليون "حرب الستة أيام".

وأشارت الصحيفة إلى أن الجيش الإسرائيلى ارتكب مذابح أشبه بالتى ارتكبها النازيين ضد اليهود خلال الحرب العالمية الثانية. وأضافت الصحيفة أن الحكومة الإسرائيلية تفرض حالة من التعتيم على الفيلم الوثائقى وترفض عرضه على وسائل الإعلام الإسرائيلية، مشيرة إلى أنه تم تسريب بعض مقتطفات من الفيلم الوثائقى.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق