الأحد، 14 يونيو، 2015

وفاة كرستوفر لي أشهر مصاص دماء في السينما


توفي الممثل البريطاني الشهير، كريستوفر لي، أحد أبرز ممثلي أفلام الرعب المشهورين في العالم عن عمر ناهز 93 عاماً بعد مشوار فني امتد سبعة عقود كان نتاجه نحو 300 فيلم.
ومن بين أشهر الأدوار التي لعبها لي في بداية حياته المهنية في خمسينيات وستينيات القرن الماضي «دراكولا» مصاص الدماء والوحش «فرانكشتاين» إضافة إلى أدوار مماثلة في سلسلة أفلام الرعب في أستوديوهات هامر البريطانية.
وكان كريستوفر لي قد حضر فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي منذ أكثر من 12 عاما وتم تكريمه واقيم له مؤتمرا صحفيا تحدث فيه عن مشاوره الفني .
- وُلد كريستوفر لي في 27 مايو 1922 في العاصمة البريطانية، لندن. لأب كان يعمل ضابطاً بالجيش البريطاني وأم من الطبقة الأرستقراطية الإيطالية.

- درس في مدرستي ايتون وويستمنستر العريقتين حيث أبدع باللاتينية واليونانية القديمة وقد دخل عالم السينما بعدما خدم في سلاح الجو الملكي خلال الحرب العالمية الثانية.

- في العام 1947، بدأ مشواره في مجال التمثيل بناء على نصيحة من أحد أقربائه.

- بعد سنوات أمضاها يؤدي أدواراً ثانوية اشتهر بفضل تأديته دور «فرانكشتاين» في العام 1957.

- أدى شخصية «دراكولا» الشهيرة ثماني مرات في سلسلة أفلام «دراكولا» بين العامين 1958 و1976.

- أدى نجاحه في مجال السينما إلى حصوله على أدوار في هوليوود مثل «فرانسيسكو سكرامانجا»، الشخصية الشريرة في فيلم جيمس بوند الرجل ذي المسدس الذهبي» الشرير والساحر «سارومان» في سلسلة أفلام «سيد الخواتم»، و «الكونت دوكو» في اثنين من أفلام الملحمة الفضائية «حرب النجوم».

- بفضل ظهوره في 281 فيلماً منحته الملكة إليزابيث لقب «فارس» في العام 2009، لجهوده في مجال الأعمال الخيرية.

- قال في مقابلة مع صحيفة «تيلغراف» البريطانية في العام 2011 عن تأديته لأدوار الرعب: «كنت في الثالثة والعشرين من العمر عندما وضعت الحرب العالمية الثانية أوزارها، لقد شاهدت الكثير من الأهوال التي لن أنساها ما حييت، لذا فإنني لا أتأثر كثيراً بمشاهد الرعب فى أفلامي».


- عاش حياة هادئة في حي راقٍ في لندن مع زوجته وهي عارضة أزياء اسكندينافية سابقة تزوجها العام 1961 وأنجب منها ابنة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق