السبت، 7 مارس، 2015

مهرجان بيروت يعرض 40 فيلما ويقدم جائزتين لتشجيع المواهب




اقامت الجمعية الثقافية «بيروت دي سي» مؤتمرا صحفيا اليوم للإعلان عن تفاصيل  مهرجان «أيام بيروت السينمائية»  والذي يقام  في الفترة من 12 الي 21 مارس هذا الشهر وهي الدورة التي تحمل عنوان (السينما والدين) هذه المرة من منطلق تسليط الضوء على المجتمع المدني العربي عامة، الذي يرزح تحت تأثيرات هذا الموضوع بصورة أو بأخرى.. و ربما لهذا السبب سوف يفتتح المهرجان هذه الدورة بفيلم (تمبتكو) للموريتاني عبد الرحمن سيساكو، الذي منع عرضه في دولة «بوركينا فاسو» غرب أفريقيا خوفا من التداعيات التي يمكن أن يتسبب بها على الأوضاع عامة وهو الفيلم التميمة الذي صار يشارك في معظم المهرجانات الأن ناهيك عن عشرات الجوائز في المهرجانات المحلية والدولية واخرها 7 جوائز في مهرجان (سيزار) الفرنسي العالمي ، كما اعلن أن ليلة عرض الفيلم في صالة «سينما سيتي» في أسواق بيروت، سيتخللها حضور الممثل إبراهيم أحمد (أحد أبطال الفيلم) المعروف بـ«بينو»، ليلتقي أهل الصحافة في المناسبة ويتحدث عن تجربته الشخصية في الفيلم، خصوصا وأن مخرج الفيلم اعتذر عن عدم الحضور إلى لبنان لأسباب عائلية كما ذكر في المؤتمر الصحافي.

ويتضمن برنامج المهرجان 40 فيلما منها  «أوديسا العراق» للمخرج سمير جمال الدين ، وقبل يومين من إطلاقه في دور العرض بالعالم العربي، وبعد جولاته الناجحة في المهرجانات السينمائية، يشارك الفيلم  الأردني الروائي الطويل ذيب في  المهرجان ، حيث يُعرض الفيلم في يوم الثلاثاء 17 مارس الجارى بحضور مخرجه ناجي أبو نوَّار.
كما يخصص المهرجان مساحة كبيرة  للأفلام السورية، حيث يعرض «العودة إلى حمص» لمخرجه طلال الدركي و«الرقيب خالد» لزياد كلثوم و«أنا مع العروسة» الذي يشارك في إخراجه كل من الإيطاليين أنطونيو اغوغليارو وغابريالي دي غراندي، مع الفلسطيني خالد الناصري ، كما تستضيف "أيام بيروت السينمائية"مخرجين مهمّين من سوريا هما، المخرج أسامة محمد وفيلمه "ماء الفضة"، ومحمد ملص وفيلمه "سلّم إلى دمشق" الذي يبدأ عرضه التجاري مباشرة بعد انتهاء المهرجان، في سينما متروبوليس- أمبير صوفيل، أشرفية

اما الافلام اللبنانية المشاركة فمنها «الوادي» لغسان سلهب  إضافة الى أفلام وثائقية عديدة منها وثائقي أكرم زعتري "ثمانية وعشرون ليلاً وبيت من الشعر"(مهرجان برلين)، و"يوميات كلب طائر" لباسم فياض، و"لي قبور في هذه الأرض" لرين متري، و"مونومنتوم" لفادي يانيتورك، و"هوم سويت هوم" لنادين نعوس و"المرحلة الرابعة" لأحمد غصين.

كما ستشارك مصر من خلال فيلم «أم غايب» وهو وثائقي لنادين صليب، وكذلك الجزائر من خلال فيلم «قصة يهوذا» لرباح عامر، إضافة إلى أفلام أخرى من روسيا «لافياتان» للمخرج أندريه زياجينتسيف الذي يعالج موضوع الدين والمسامحة.

كما تشارك اليمن بفيلم  "أنا نجوم بنت العاشرة ومطلّقة" للمخرجة اليمنيّة خديجة السلامة وهو مقتبس عن الرواية الشهيرة التي تناولت واقع المرأة اليمنية .كما يشارك فيلم المخرج الجزائري رباح عامر زايميكا .
وتكرّم "أيام بيروت السينمائية" هذا العام المخرج المغربي هشام العسري الذي قدّم أعمالاً مميزة خلال مسيرته، وتعرض له ثلاثة أفلام طويلة هي، "النهاية"، "هم الكلاب" و"البحر من وارئهم" الذي اختير للمشاركة في مهرجان برلين. كما يقيم  ندوة متخصصة يديرها المنتج أنطوان خليفة.
أمّا المغرب فيحلّ ضيفاً مميّزاً على المهرجان هذه السنة من خلال عرض فيلم "إطار الليل" للمخرجة تالا حديد (عراقي/ مغربي).

واشارت زينة صفير المتحدثة الرسمية للمهرجان بأن جديده هذا العام هو تقديم جائزتين إحداهما من قبل مؤسسة «إيدال» لتشجيع الاستثمارات في لبنان، والثانية من قبل «الوكالة الدولية الفرنكوفونية» لتشجيع المواهب الفنية ودعمها.

وتجدر الإشارة إلى أن المهرجان خصص هذا العام وضمن الأفلام العربية فئة «كلاسيكية أيام بيروت»، والتي ستعرض فيها فيلمين سينمائيين تكريما لبطلتهما الراحلتين صباح وفاتن حمامة ،كما سيتم عرضهما في فندق «سمولفيل» (أحد الداعمين للمهرجان) في بدارو وهما بعنوان «القلب واحد» (أول أفلام الراحلة صباح) و«أفواه وأرانب» الذي لاقى نجاحا منقطع النظير في منتصف السبعينات لفاتن حمامة.

ويتضمن المهرجان أيضا أفلام «اليونيسيف رؤية الذات»، وهي كناية عن 19 فيلما قصيرا صورها شباب لاجئون من سوريا ما بين بيروت والبقاع.

كما تتضمن الدورة الثامنة لـ«أيام بيروت السينمائية» ورش عمل مع محترفين ومتخصصين في صناعة السينما، كذلك الأمر توقيع «دي في دي» فيلم «ليال بلا نوم» لمخرجته إليان راهب، ولقاءات مع ممثلين ومخرجين من لبنان وسوريا، أما الصالات السينمائية التي ستستضيف هذا المهرجان فتتوزع ما بين «أمبير سوفيل» و«سينما سيتي» وفندق «سمولفيل» في بدارو غرب بيروت.
أما المشاركون في هذا الحدث فهم ممثلون عن: معهد الدوحة للأفلام، مهرجان السينما في دبي، ملتقى مهرجان برلين، مهرجان الرؤية الواقعية، مهرجان مالمو للفيلم العربي، الجزيرة وثائقية، بي بي سي العربية، سيناريو بيروت لورشة العمل، زومل كراودفاندينغ وIDAL.

يذكر ان  المهرجان يقام سنويا بمشاركة مؤسستي «الشاشة بيروت» و«سينما لبنان» والسفارة السويسرية في لبنان وترأسه سابين شقير






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق