الخميس، 27 سبتمبر، 2012

مطلوب دعم مني الطحاوي في مواجهة الصهيونية



إعتقال صحفية مصرية شهيرة لانها "تحب الرسول"

(دبي - mbc.net) أثناء محاولتها طمس إعلان عنصري مساند لإسرائيل في إحدى محطات مترو الأنفاق في نيويورك، تعرضت الصحفية المصرية منى الطحاوي للإعتقال، بعد مشادة كلامية مع أمريكية.
وظهرت الطحاوي في فيديو على اليوتيوب تحاول بخ الإعلان والذي جاء فيه"في أي معركة بين الرجل المتحضر والهمجي.. ادعم الرجل المتحضر، ادعم إسرائيل واهزم الجهاد".
كما تظهر في الفيديو أمريكية تدعى باميلا هول حاولت منع الطحاوي من "بخ " الإعلان إلى أن وصل رجلا أمن، حيث قاما بالقبض على منى الطحاوي.
وعلقت في حسابها على تويتر:"حق الآخر فى الإساءة وحقها هى أيضا في الاعتراض والاحتجاج على تلك الإساءة ووصف المسيء بالمتعصب".
وطالبت الطحاوي في الفيديو شهادة المتواجدين في المكان بأنها لم تعتد على باميلا، وأنها هي من وقفت في وجهها.
وتذرع أحد رجلا الأمن بأنها تسببت في رش البخاخ على باميلا، رافضا أقوال منى بأنها وقفت أمامها لمنعها من التعبير عن رأيها بشكل سلمي وغير عنيف".
ووصفت الطحاوي ما حدث بالعنصرية وطالبت بحقها بالتعبير عن رأيها بصفتها مواطنة أمريكية.،
يذكر أن الطحاوي كانت قد ذكرت في قائمة أيبيان بزنس ضمن أقوى 500 شخصية عربية للعام 2012 و 2011، وأقوى 100 إمرأة عربية لنفس العامين. كما حصلت على جائزة خاصة بالمساهمة المتميز في الصحافة من مؤسسة آناليند عام 2011، وجائزة سمير قصير لحرية الصحافة عن فئة أفضل مقال رأي للعم 2009.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق