السبت، 8 سبتمبر، 2012

ختام اجتماع لجنة جوائز الإيمي بأبوظبي


اختتمت أمس فعاليات اجتماع جوائز إيمي الدولية بالنيابة عن الأكاديمية الدولية للفنون والعلوم التلفزيونية، في فئة الأفلام الوثائقية من دول أمريكا اللاتينية، والتي أقيمت تحت رعاية شركة الانتاج الإعلامي "بيراميديا" في twofour54 منطقة صانعي الإعلام، وقامت اللجنة على مدار ساعات طويلة في تقييم عشرة أفلام وثائقية، وذلك لفرز واختيار الأفلام التي ستنافس بالجولة النهائية وسيتم الإعلان عنها بنيويورك في التاسع عشر من نوفمبر القادم.

وأشارت الإعلامية نشوة الرويني، عضو لجنة الأكاديمية والرئيس التنفيذي لشركة بيراميديا، إلى المعايير التي تم من خلالها تقييم الأعمال المشاركة حيث قامت اللجنة بالاطلاع على الأعمال المشاركة بشكل منفرد، أي تقييم كل عمل على حدة والابتعاد عن المقارنة بين الأعمال المشاركة كما اتبعت اللجنة أسلوب التقييم بوضع الدرجات على عنصري المحتوى وكيفية تنفيذ العمل.

وقالت "الرويني" أن لجنة التحكيم تجمع جنسيات متعددة من الإمارات، مصر، لبنان وبريطانيا وتتنوع تخصصاتهم في مجال انتاج وإخراج الأفلام الوثائقية وقامت "بيراميديا" في وقت سابق باختيارهم بناءاً على قواعد وأسس تشمل اشتراط وجود خلفية وخبرة إعلامية أو فنية في هذا المجال، ومن ثم ترشيحهم إلى إدارة مهرجان جوائز الإيمي العالمية، لفحص الأسماء واختيار المناسب منها للحدث.

وأضافت عضو الأكاديمية، أن هذا الاجتماع يساهم بشكل كبير في قياس مستوى الأفلام الوثائقية في الإعلام المحلي والعربي خاصة وأنه يتيح للمحكمين فرصة التعرف على المحتوى التلفزيوني من دول أمريكا اللاتينية والتي تتميز بقوتها وتنوع محتواها نظراً لارتباطها بالثورات والتحولات السياسية التي ظهرت في ستينيات القرن الماضي، كما لم تتخلى حتى يومنا هذا عن مشاكلهم الاجتماعية والسياسية ويكفي أن نعرف أنه منذ بدايات السينما في دولة مثل الأرجنتين وحتى الآن تم إنتاج ما لا يقل عن ألفي فيلم وثائقي، ونفس الأمر كذلك في البرازيل والتي تعد مركزاً لإنتاج الأفلام في القارة.. ومما لا شك فيه أن جولة أبوظبي ستعمل على توفير بيئة دعم متكاملة يمكن أن تتعاون فيها مختلف شركات الإعلام في الإمارات والمنطقة كما تجعل من أبوظبي مركزاً رائداً وحاضنة فعلية لتطوير المحتوى الإعلامي ونشر الثقافة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وخارجه.
من ناحية أخرى عبرت جسيكا فرانكو ممثل الأكاديمية، عن سعادة إدارة "الإيمي" الدولية لحرص أبوظبي على تقديم كافة السبل لتسهيل مهمة لجنة التحكيم في تقييم الأعمال الوثائقية المشاركة بالمهرجان والتي يكشف عن وصولها للمرحلة النهائية في مطلع أكتوبر المقبل في مدينة كان بفرنسا، ويتم تكريم الأعمال الفائزة في التاسع عشر من نوفمبر القادم.
 وقالت "فرانكو"، أن مهرجان جوائز الإيمي العالمية، هو الحدث الأكثر أهمية للأكاديمية، حيث يتم اختيار الأعمال التلفزيونية عالية الجودة التي يتم انتاجها خارج الولايات المتحدة الأمريكية، كما تهتم الأكاديمية بتشجيع الانتاجات الإعلامية من المنطقة والعالم العربي  لتخطو تجاه الدخول لهذه المسابقة ذائعة الصيت والمشاركة بجميع فئاتها.