السبت، 21 فبراير، 2015

شخصيات خرجت من رحم صفحات القصص المصورة إلى أضواء الشاشة العالمية




اشهرها سوبر وبات وسبايدر مان وطرزان وتان تان

                       شيماء جابر- نقلا عن موقع أراجيك
سوبر مان، باتمان، سبايدرمان، طرزان، الرجال إكس، وغيرها الكثير .. كلها شخصيات خيالية لأبطال خارقين تركوا أثراً في الشاشة الفضية، وتحولوا الى جزء من الثقافية المجتمعية، بعدما خرجوا من رحم صفحات مجلات القصص الهزلية المُصورة الـ Comics، عبر استخدام السينما أحدث ما وصلت إليه وسائل التكنولوجيا والعرض، لتحويل كادرات الصور إلى مشاهد مبهرة.

 إليكم مجموعة من أبرز وأشهر شخصيات هؤلاء الأبطال الخارقين، وأكثرها إثارة وتشويقاً، يُعتبروا رموز عالمية، تركوا أثراً في الشاشة العالمية، بعدما كانوا مُجرد صور مرسومة على صفحات مجلات الـ Comics:
Tarzan
بصيحته الشهيرة جاء ليُعلّم الأطفال الحفاظ على البيئة ومصادقة الحيوانات ومعاقبة الأشرار حضارياً، وبمقدوره قتل الأسود بقوته العضلية فقط، دون استخدام الأسلحة، هذه إضافة إلى قدراته، إلى حد ما، هناك أيضاً فهم لغة الحيوانات.


فهو شخصية خيالية، يعتبرها البعض واحدة من أشهر الشخصيات الخيالية، خرجت من قلم الكاتب الأمريكي إدجار رايس بوروجز في أكتوبر 1912، في رواية طرزان القرد، والتي حققت في حينها نجاحاً بالغاً، ليذيع بعدها صيت اسم طرزان، حيث ظهر بعد نشر الرواية في أفلام وكتب الأطفال وبرامج تلفزيونية وإذاعية ودعايات للبنزين ولعب الأطفال والملابس الداخلية والأحذية الرياضية.

ليصبح بطل 27 قصة مكتوبة، وذلك قبل أن يدخل عالم القصص المصورة فالأفلام الصامتة 1918، ومن ثم الناطقة عام 1932، وقد تم إنتاج 88 فيلمًا عن هذه الشخصية من عام 1918 إلى 1999، وفي 18 يونيو 1999 تم عرض نسخة الرسوم المتحركة لطرزان من قبل شركة والت ديزني استناداً على القصة الأصلية، إلا أن الشركة قامت ببعض التعديلات عليها.



Batman

بدأ حياته في الرسوم المصورة بعدما ابتكره البريطاني (بوب كاين)، ثم دخل عالم السينما، وتأقلم سريعاً مع العصر في أعقاب دمجه بأكثر التقنيات تطوراً إلى مختبره الخاص، مما جعله يستمر مُحبباً في قلوب الصغار، بقناعه الأسود، وعضلاته الرائعة.

 تمكّنت شخصية Batman من أسر إعجاب الكثيرين، وربما ما يجعله شخصية محبوبة، هو أنه على عكس جميع الأبطال الخياليين لا يمتلك أي قدرات خارقة للطبيعة، ولكنه يستخدم التكنولوجيا والعلم وذكاءه إلى جانب ثروته وقوته الجسمانية في حربه ضد الجريمة، مما يجعل قراءه يتخيلون أنفسهم مكانه، حيث توفّر قصصه كغيرها من القصص المصورة مساحات كافية من الخيال، قصد التوسع في مواقفها واستلهام بطولاتها وسلوكياتها والاقتداء بقدراتها ومهاراتها.

ما هو أول أفلام باتمان؟ المعجبون بهذه السلسلة سيؤكدون أنه فيلم Batman لتيم بورتون الذي عُرض عام 1990، لكن الأكثر معرفة سيقولون إنه فيلم آدم ويست الذي عُرض عام 1966، والحقيقة أن الاثنين مخطئان، فأول أفلام باتمان كان فيلم Batman, Dracula في عام 1964 من إخراج آندي وارهول، وشاهده قليلون وليست هناك أية صور منه، فالفيلم كان غير مصرّح به من قبل دار نشر كتب القصص المصورة، لكن بعض المشاهد القليلة التي مازالت سليمة حتى الآن ظهرت في فيلم Jack Smith and the destruction of Atlantis لنفس المخرج.


 Superman

انطلقت هذه السلسلة في ظل الأزمة الاقتصادية، في وقت الكساد الكبير الذي ضرب أمريكا عام 1929 حتى بداية الأربعينات، فأسهمت بشكل كبير  في حل الأزمة، فابتكر كل من جو شوست وجيري سيجل أثناء عملها لدى شركة National Comics التي أصبحت اليوم تحمل اسم DC Comics منذ أكثر من 70 سنة في العدد الأول من مجلة Action Comics عام 1938 بطلاً خارقاً شاب يدعي Superman جاء من كوكب كريبتون، ليحارب في القصص المصورة دفاعاً عن أمريكا، يطير إلى كل مكان، ويحارب الأشرار، ولا يتأثر من أي شيء ما عدا مادة الـ”كريبتونايت”.

 تلقفها المجتمع الأمريكي بنهم شديد، تطورت قصص سوبرمان بسرعة خارقة من صفحات المجلات إلى مسلسلات الإذاعة ثم التلفزيون ثم الأفلام السينمائية، وتمت ترجمتها لأغلب لغات العالم.

إن صوت (بود كولير) هو صوت سوبر مان الذي علق في ذاكرة الجماهير، نظراً لتأديته الدور في الراديو عام 1940، وفي  عام 1941 دخل سوبرمان مجال الصور المتحركة، غير أن (كيرك ألين) هو أول من جسد دور سوبر مان على الشاشة، عام 1948، ومن ثم المسلسلات التلفزيونية، فالأفلام السينمائية ولجيل كامل ممن كانوا أطفالاً في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، كان صوت (داني دارك) هو صوت سوبرمان.



Suicide squad
من منّا لا يعرف شخصية (بوبّاي) الشهيرة؟ بطل بحار، قصير القامة، مفتول العضلات، له ساعدان قويان، لا يفارق الغليون فمه، يستمد قوة جبّارة من السبانخ، والتي يستهلك منها كميات هائلة! وكم من الصغار أكثروا من أكل وتناول السبانخ للتمثّل به؟

تلك الشخصية التي أدخلها صدفة الكاتب الهزلي إلزي سيجار على عائلة (أويل) في الرسوم المصوّرة الهزلية، حيث ظهرت الشخصية أول مرة في شريط الرسوم الهزلية في صحيفة King Features في 17 يناير عام 1929، فسرق من أعضائها الأضواء، وبات هو البطل من دون منازع.

وتُعد شخصية (بوبّاي) من كلاسيكيات أفلام الرسوم المتحركة، حيث كسبت شهرة واسعة في عالم الكرتون، وشكّلت جزءاً أساسياً من طفولة أجيال متعددة على مدى عدة عقود، وكان قد تم تحويله لفيلم سينمائي عام 1980، وقام بدور شخصية بوبّاي فيه الممثل الراحل والمبدع الكوميدي روبن وليامز.

ومن المُقرر أن يعود Popeye مرة أخرى لعشاقه بعد مرور أكثر من 30 عاماً، لكن عن طريق فيلم رسوم متحركة بتقنية ثلاثية الأبعاد، العام المُقبل 2016، وسيقوم بتمثيل صوت (بوبّاي) توم كيني، من إخراج جندي تارتاكوفسكي، وهو أول أعماله الطويلة في هوليوود، منذ هجرة أسرته من روسيا إلى الولايات المتحدة، بعدما قدّم أفلام رسوم متحركة قصيرة ناجحة منها Dexter’s Laboratory و Star Wars: Clone Wars.

   


Tintin

بطل كل الأعمار، من السابعة إلى السابعة والسبعين وحتى أكبر من ذلك. سحرت مغامراته كل القرّاء، فهو صحفي مغامر يبحث عن حل القضايا الصعبة دوماً بمساعدة صديقه (الكابتن هادوك) المشهور بعشقه للخمور الجيدة، والبروفيسور تورنسول – كالكولس في الطبعة الإنكليزية – أو (البروفيسور برجل) الدائم السرحان، وأخيراً الكلب (ميلو).


كانت أول مرة يخرج فيها للحياة في ملحق الأطفال لصحيفة القرن العشرين في بلجيكا، في 10 يناير 1929، عندما ابتكره الرسام (هرجيه)، ومنذ ذلك الحين بيعت أكثر من 230 مليون نسخة من مغامرات تان تان في مختلف أنحاء العالم، فبقي متصدراً القصص المصورة المكتوبة حتى بعد غياب كاتبه عام 1983.


Spider-Man

يُعدّ Spider-Man البطل الخارق الأول لدى شركة مارفل Marvel لإنتاج قصص الكوميكس، وتتحدث القصة عن شاب عادي يُدعي (بيتر باركر) طالب في المرحلة الثانوية، يتعرض للدغة عنكبوت مُعدل جينياً، فيكتسب قدرات خارقة نتيجة امتزاج شيفرة العنكبوت الجيني بالشيفرة الخاصة به، مما يمنحه قدرة العناكب في تسلق الجدران ونسخ الخيوط مثلهم، يسيء استخدام هذه القوة في البداية متسبباً في موت عمه، ليتحول بعد ذلك إلى البطل الخارق الرجل العنكبوت.


قد حقق نجاحاً كبيراً في صورة أفلام سينمائية جذبت الكثير من المشاهدين، وحصدت الملايين من الدولارات، بالإضافة إلى إنتاج العديد من القصص والألعاب الخاصة بشخصية سبايدرمان أقبل عليها المعجبين بشكل كبير، كما حقق فيلم المبني على القصة المصورة المشهورة، إيرادات خيالية في اليومين الأولين من عرضه عبر 4512 صالة سينما في الولايات المتحدة الأميركة وكندا في كل من 1 و 2 يوليو عام 2004.

   

The Punisher

كانت شخصية Punisher من أول الشخصيات التي غيرت مفهوم بطل الكوميكس الذي يعمل دائماً على عمل الخير بطريقة غير مؤذية، حيث أن الشخصية لا تتصرف بالطريقة المثالية التي يتصرف بها بقية أبطال الكوميكس، بل وكانت بداية ظهور جيل جديد من أعمال الكوميكس ذات التفكير الانتقامي التي تميزت به.

مبتكر شخصية Punisher هو الكاتب (جيري كونواى)، والرسّام (جون روميتا)، وشهد ظهوره الاول في عدد مجلة The Amazing Spider-Man رقم 129 في فبراير 1974.


للشخصية ثلاثة أفلام سينمائية، أولها كان عام 1989 من بطولة دولف لاندجرين، و الثاني عام 2004 من بطولة توماس جاين و جون ترافولتا، والثالث عام 2008 وحمل اسم Punisher: War Zone من بطولة راى ستيفينسون، بالإضافة إلى ظهوره في أفلام قصيرة ورسوم متحركة أخرى.

   

Green Lantern

شخصية Green Lantern والتي تُعرف في العالم العربي بالفانوس الأخضر، اختاره القدر ليصبح بطلاً خارقًا يتصدّى لقوى الشرّ، ويحفظ السلام والعدل بالعالم، يمتلك خاتم القوة Power Ring وقدرة تُعطي المستخدم القدرة على التحكم بجاذبية الأرض أو تحديداً، يقوم بتحقيق كل ما يتخيله الشخص الذي يضعه، طالما حامل الخاتم لديه العزيمة والقوة لحمله، يعتبر الخاتم أقوى الأسلحة في الكون ويمكن ان يكون خطير إذا وقع تحت الأيدي الخطأ.


ويعود ابتكار الشخصية إلى عام 1940، للفنان (مارتن نودل)، الذي كان يراقب عمال قطارات أثناء إصلاحهم للسكك الحديدية، حيث لاحظ أنهم يضيئون فانوساً أحمراً عند العمل، وبعد الانتهاء يضيئون آخر لونه أخضر، صعدت للشهرة مؤخراً بعد إعادة إطلاق الشخصية في فيلم يحمل نفس الاسم بالرغم من جودته السيئة، بالإضافة إلى إعادة صنع قصص كوميكس للشخصية.

   


Captain America

هو بطل خارق وشخصية خيالية ظهرت في المجلات المصورة التي تنشر من قبل مارفل كومكس، لأول مرة في أثناء الحرب العالمية الثانية الذي كان أشهر شخصية في الوقت ذاك، ثم بدأ في الاختفاء بعدها، ليعود في العصر الفضي للقصص المصورة.

   


Wonder Woman

ربما تكون Wonder Woman رمزاً أنثوياً ومن أشهر الأبطال الخارقين في قصص الكوميكس، شخصية ابتكرها (وليام مولتون مارسون)، وبزغ نجمها الأول في سلسلة كتب All Star Comics في العدد الثامن ديسمبر 1941.

قد تم تجسيدها خلال تاريخها بعدة أشكال فنية، سواء بمسلسل تليفزيوني يحمل اسمها أو بأفلام السينما “الأنيميشن خاصةً” وتعد من الشخصيات المحببة التي تفخر بها الفتيات لما تقوم به من أعمال الدفاع عن الخير ومحاربة الشر، وسنشهد ظهورها في فيلم DC المرتقب Batman Vs. Superman بالإضافة إلى فيلم خاص بها عام 2017.

وهكذا تُعدّ مجلات الـ Comics من أكثر المصادر التي تعتمد عليها شركات الإنتاج في هوليوود عند صناعة أفلامها في وقتنا الحالي، لما لها من شعبية جارفة بين ملايين القراء، حيث يُقبل عليها الكثيرون، سواء كانوا كبارا أو مراهقين؛ نظرا للخيال التي تتمتع بها قصصها المسلية جداً…

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق