الخميس، 16 أبريل، 2015

بالفيديو: مهرجان كان السينمائي بلا اي افلام عربية




اعلنت الأفلام التي وقع الإختيار عليها للمشاركة في مهرجان كان السينمائي في دورته التي تعقد الشهر القادم سواء داخل المسابقة الرسمية او خارجها وكذلك فيلم الإفتتاح للمخرجة Emmanuelle BERCOT وهو بعنوان «الوقوف بفخر» (La Tete haute بالفرنسية و(Standing Tall) بالإنجليزي، وهو ثاني  افتتاح لفيلم من إخراج امرأة إيمانويل بركو
وقد لوحظ خلو القائمة من الأفلام العربية تماما ، كما تواجدت السينما الأفريقية من خلال فيلم واحد للمخرج سيلمان سيسيه ويحمل عنوان «أوكا» من مالي، وتصدرت فرنسا وايطاليا وأمريكا المشاركات المختلفة في المسابقات.
كما تم الإعلان اليوم عن 39 فيلما موزعة كالتالي، 17 فيلما في المسابقة الرسمية، وهو عدد قابل للزيادة سيصل الي 20 فيلما خلال الفترة المقبلة، و14 فيلما ضمن برنامج نظرة خاصة، و6 افلام في العروض الخاصة، بخلاف فيلمين في عروض منتصف الليل خارج المسابقة الرسمية.
وقد جاءت الأفلام كما يلي :
أولا : (أفلام المسابقة الرسمية)
وقع الإختيار هذا العام على أربعة أفلام فرنسية في المسابقة الرسمية، وهي Dheepan للمخرج جاك أوديار، (La Loi du Marché أو رجل بسيط) للمخرج ستيفان بريزيه،(Marguerite et Julien مارجريت وجوليان) للمخرجة فاليري دونزيلي، و(Mon Roi أو مليكي) للمخرجة مايوين.
كما اختارت إدارة مهرجان «كان» ثلاثة أفلام من إنتاج الولايات المتحدة الأمريكية، وهما( The Sea of Trees أو بحر الدموع) للمخرج جوس فان سانت ومن بطولة ماثيو ماكونهي ونعومي واتس، و(Sicario سيكاريو) للمخرج دينيس فيلنوف، و(Carol كارول) لتود هايمز.
وكذلك تم اختيار ثلاثة أفلام من إيطاليا وهي: (Youth شباب) للمخرج باولو سورينتينو، (Tale Of Tales حكاية الحكايات) للمخرج ماتيو غاروني، فيلم (Mia Madre أمي) للمخرج ناني موريتي.
وتشارك بريطانيا في دورة «كان» هذا العام بفيلم وهو ( Macbethماكبث) للمخرج الاسترالي كوستين كيرزيل.
وتدخل النرويج المسابقة الرسمية من خلال فيلم (Louder than Bombs أعلى من صوت القنابل) للمخرج يواكيم تريير، وتشارك المجر من خلال فيلم (Son Of Saul ابن ساول( للمخرج لازلو نيميس، ومن اليونان تم اختيار فيلم (Lobster أو سرطان البحر) للمخرج يوغوس لانثيموس.
وتمثلت مشاركة قارة آسيا من خلال الفيلم الياباني (Our Little Sister أو أختنا الصغيرة) للمخرج هيروكازو كوريدا، والفيلم التايواني (The Assassin أو القاتل) للمخرج هو هتسياو تسين، والفيلم الصيني (Mountains May Depart أو الجبال قد تنفصل) للمخرج جيا جانج.
ثانيا: برنامج (نظرة خاصة)
وهو برنامج موازي للمسابقة الرسمية، وينفتح أكثر على أفلام العالم، وتم اختيار 14 فيلما، حيث يعرض من فرنسا فيلمي (أنا جندي I am a soldier) اخراج لورون لاريفيير، و(ماريلاند Maryland) لأليس وينكور، ومن ايطاليا (الجانب الآخر The Other Side) لروبرتو مينرفيني، ومن رومانيا يعرض فيلمي (طابق واحد في الأسفل one floor below) لرادو مونتين، و(الكنز The Treasure) لكورنيللو برومبو، ومن بولندا يعرض فيلم (ناهيد Nahed) للمخرجة إيدا باناهنده، ومن ايسلندا يعرض فيلم (رامس rams) للمخرج غريمر هاكونارسون، ومن كرواتيا يعرض فيلم (شمس حامية the high sun) لداليبور ماتانيك، ومن المكسيك يعرض فيلم (المختارونthe chosen ones) للمخرج ديفيد بابلوس.
وتمثلت مشاركة آسيا في هذا البرنامج فيما يلي، من الهند فيلمي (Masaan) إخراج نيراج غايوان، وفيلم (الاتجاه الرابع the fourth direction) للمخرج غورفندي سنغ، ومن اليابان فيلم (رحلة إلى الشاطيء journey to the shore) للمخرج كوروساوا كيوشي، ومن كوريا الجنوبية يعرض فيلمي (مادونا Madonna) للمخرج شين سيون، و(عديمو الحيا the Shameless) للمخرج أوه سيونغ أوك.
ثالثا: (خارج المسابقة الرسمية)
واعلن خارج المسابقة عن عرض 4 أفلام هي (ماكس المجنون ـ طريق الغضب Mad Max: Fury Road) لجورج ميللر، و(رجل متطرف Irrational Man) لوودي ألين، و(داخل خارج inside out) إخراج بيت دوكتور ورونالدو ديل كارمن، و(الأمير الصغير the little prince) لمارك أوسبورن من الولايات المتحدة.
رابعا: (قسم العروض الخاصة)
وفي قسم العروض الخاصة تشارك ستة أفلام هي: (أوكا oka) لسليمان سيسيه من مالي، و(حكاية الحب والظلام a tale of love and darkness) لناتالي بورتمان، والفيلم الفرنسي (فقدان الذاكرة amnesia) لباربيت شرودر، و(بانما panama) لبافيل فوكوفتيش من صربيا، و(أسفلت asphalte) لصمويل بنشتريت وهو مخرج فرنسي من أصل مغربي. كما يعرض أيضا الفيلم الجديد(Hayored Lema'ala) للمخرج الاسرائيلي إيلاد كيدان.
وفي برنامج عروض منتصف الليل (خارج المسابقة) يضم الفيلم الوثائقي البريطاني (آمي amy) للمخرج أصيف كاباديا، والفيلم الصيني (مكتب office) للمخرج هونغ ون تشان.
وكان الموقع الرسمي للمهرجان،قد كشف أن لجنة تحكيم المسابقة الرسمية سيترأسها، لأول مرة، شخصيتان هما الأخوان «جوال كوال» و«ايتوث كوال» الحائزان على السعفة الذهبية سنة 1991، في حين اختير المخرج المالي «عبد الرحمن سيساكو» رئيس لجنة تحكيم منافسة الأفلام القصيرة وجمعية السينمائيين، بينما تترأس لجنة تحكيم تظاهرة «نظرة خاصة» الممثلة الإيطالية الأميركية «إيزابيل روسيليني» التي تكرم أمها «انغريد برغمان» في هذه الدورة، حيث سيبث فيلم وثائقي حولها، كما تم اعتماد صورتها كملصقة للمهرجان وسيتم الاحتفاء بمئوية ولادتها بالمناسبة في حفل كبير.
الممثلة «انغريد برغمان» مثلت مع أكبر المخرجين العالميين على رأسهم «ألفريد هيتشكوك» و«روبارتو روسيليني»، وسبق لها أن ترأست لجنة تحكيم المهرجان سنة 1973.كانت الممثلة والمخرجة الأمريكية-الإيطالية إيزابيلا روسوليني قد ولفقت الإسبوع الماضي على رئاسة لجنة تحكيم Un Certain Regard .




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق