الثلاثاء، 29 أبريل، 2008

هشام لاشين يكتب عن مهرجان حقوق الانسان الاول بالبحرين

يفتتح مهرجان البحرين لحقوق الانسان يوم الاربعاء الموافق 30 مايوً برعاية من ملك البلاد حمد بن عيسى ال خليفة ، ويعتبرهذا المهرجان هو الأول من نوعه في المنطقة العربية، ويشارك فيه 18 دولة من مختلف دول العالم تعرض 27 فيلماً سينمائيا روائيا وتسجيليا من نوعيه الافلام التي تهتم بطرح موضوعات حقوق الإنسان.

وأكد مدير مهرجان البحرين الدولي الأول لأفلام حقوق الإنسان ناصر بردستاني أن اللجنة المنظمة للمهرجان رفعت عدد الجوائز التي ستوزع في حفل الختام إلى 6 جوائزبعد الإقبال الكبير الذي حظي به المهرجان.

وتنظم المهرجان جمعية الحريات العامة لأول مرة، وتجري مراسم الافتتاح بفندق الخليج، بينما تبدأعروض المهرجان في الأول من شهر مايو(آيار) المقبل، وسيستمر لمدة أربعة أيام وستركز الأفلام على البعد الإنساني بعيدا عن التركيز السياسي المباشر..وأكد بردستاني أن المهرجان يعد الأول من نوعه على مستوى العالم العربي، وسيضع مملكة البحرين على الخارطة العالمية لمهرجانات أفلام حقوق الإنسان في العالم، موضحاً أن القائمون على المهرجان قرروا الاحتفاء في الدورة الأولى له بالزعيم الهندي المهاتما غاندي صاحب نظرية اللاعنف الذي كان له دور كبير في تحرير بلاده من الاستعمار، ومحاربة التعصب، والطبقية، والجهل، والذي اغتيل في العام نفسه الذي تم فيه التوقيع على الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

وقال بردستاني إن الأفلام ستعرض في دور سينما السيف، وسينما الدانة، وصالة معهد البحرين للتدريب، مشيراً إلى أنه من بين الأفلام المشاركة في المهرجان: ''إنه عالم حر'' و''أحلام'' و''تحت القصف'' و''السلاحف تستطيع الطيران ''و ''الماء الصامت'' و ''نوع خاص من الجمال'' و ''العراق في أجزاء'' و '' التراب و الرماد''.

وأوضح أن حفل الختام سيشهد توزيع ست جوائز خمس منها ستحددها لجنة التحكيم، ومنها أفضل فيلم روائي، وأفضل فيلم تسجيلي، وأفضل مخرج روائي، ومخرج تسجيلي، وأفضل ممثل أو ممثلة، والجائزة السادسة ستكون لأفضل فيلم يقيمه الجمهور، مشيراً إلى أن لجنة التحكيم تتكون من خمسة أعضاء بالإضافة إلى الرئيس وهو المخرج المعروف بسام الذوادي بالإضافة إلى أختيار عبد النبي العكري ناشط حقوقي، والناقد السينمائي حسن الحداد، ورئيس النادي البحرين للسينما نادر المسقطي، ومستشار وزير الإعلام صلاح أحمد، وكاتب سيناريو فريد رمضان أعضاء في لجنة التحكيم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق