الخميس، 16 أكتوبر، 2014

محمود بكري

محمود بكري!!
بقلم/ هشام لاشين
ببطئ ولكن بتأكيد.. ينطبق هذا المثل الإنجليزي تماما علي الكاتب والصحفي والصديق الرقيق جدا محمود بكري.. فهو من الاشخاص القليلين جدا خصوصا في عالمنا الصحفي والاعلامي الذين يحافظون علي إتزانهم المهني وسط أعاصير عاتية تجتاح المهنة والحياة السياسية بشكل عام .. ليس ذلك فحسب فهناك جانبا خفيا لايعرفه الكثيرين عن هذا الانسان المدهش خلقا وعلما.. فحمود بكري أقرب لمتصوف يعمل الخير في صمت شديد..معظم وقته موزع بين عمله الإعلامي ومساعدة الغير.. يمحو الأمية بنفسه ويفتح أفاق العمل لسيدات كثيرات عبر مشاغل مجهزة بالماكينات للتعليم وكسب العيش للمعيلات.. يوزع حقائب الخير بنفسه في المناسبات والأعياد علي عشرات الاسر المصرية في أماكن كثير ونائية من المعمورة ولايبغي من كل ذلك إلا وجه ربه حيث لايسعي محمود بكري إلي مناصب أو إنتخابات.. وفي حلقات دينية شديدة الروحانية تجده أحيانا وقد علت الإبتسامة وجهه وأغمض عينيه محلقا في فضاء مدهش أكثر رحابة من عالمنا الضيق المحفوف بالمصالح الصغيرة.. قلبه قلب طفل يتاثر لاقل شيئ وتغرغر عيناه لمجرد مشاهدته لألام اي مصري ولو كانت في سياق مسلسل تلفزيوني.. واذكر عندما عملنا معا في جريدة الاحرار أن صوته لم يكن يسمع من شدة حديثه الخجول المتواضع.. كان يحترم الصغير قبل الكبير ويعطي كل ذي حق حقه دون تزلف أو تكبر.. وكان مهموما بالبسطاء من يومه..يحلق في تحقيقاته الصحفية معهم ويتبني شكاواهم وكأنه الفلاح الفصيح الناطق بإسمهم.. وعلي المسار السياسي كلف المجلس الرئاسي لتحالف "الجبهة المصرية" الانتخابي بحضور جميع قياداته بمجرد انتهاء أجازة عيد الاضحي محمود بكرى رئيس اللجنة المشرفة على مؤتمرات التحالف خلال الفترة المقبلة باعداد القائمة النهائية للمؤتمرات الجماهيرية المقرر أن يعقدها التحالف خلال المرحلة المقبلة بجميع محافظات الجمهورية استعدادا لانتخابات مجلس الشعب وتمريرها على قيادات التحالف. وتكليف بكري بهذه المهمة ينضوي علي الثقة الشديدة التي يحظي بها الرجل في الاوساط السياسية ناهيك عن نشاطه الدؤؤب والعمل بروح شاب دائما مما جعله يصل الليل بالنهار في بعض الاحيان بهدف تحقيق مايؤمن به.. وفي المسألة الوطنية ذات الهم والجرح العربي المزمن يحرص علي الحسم وفض الإلتباس حين يقول : غزة تتمزق بيد العدوان الصهيوني الغادر.. أطفالها يذبحون.. نساؤها يقتلن.. شيوخها يموتون.. والعالم غائب عن واحدة من أكبر مأسي.. ومجازر القرن.. يتحجج البعض أن قادة حماس لديهم ارتباطات، وأفكار إخوانية.. وأنهم أضروا كثيرًا بالأمن المصري.. ونحن معهم.. لكن السؤال: وهل كل أبناء غزة من حماس؟!.. وهل كل من يقطنون في القطاع، حتي لو كانوا من حماس يجوز قتلهم بهذه الأساليب والوسائل البربرية؟!. إن البعض يتعمد خلط الأوراق.. إما عن قصد وتعمد.. وإما عن جهل وسوء فهم. هذا هو موقف بكري المحترم من قضية إنسانية ووطنية واضحة ويزايد البعض عليها كثيرا لكنه يرفض المساومة.. ورغم ان بكري  لايخفي دعمه للسيسي إلا ان ذلك لم يمنعه من العتاب واللوم حين يتعلق الأمر بالبسطاء والمطحونين حين يكتب قائلا: نصارحك سيادة الرئيس.. أن شعب مصر.. الذي دعمكم.. وساندكم.. ووقف إلي جواركم في لحظات الخطر.. هذا الشعب العظيم.. يئن الآن.. ويتألم.. أن الكثير من المشكلات.. راحت تؤرق ملايين الأسر المصرية.. في مناح شتي من مجالات الحياة.. وكانت 'طامة' انقطاع الكهرباء المتواصلة.. هي واحدة من أكبر الأزمات.. والكوارث.. والتي عانت منها الأسر المصرية، ولاتزال. هذا هو محمود بكري الذي لاتحتاج الكتابة عنه لمناسبة ولأننا في زمن الاعلام الرخيص واشباه الرجال فقد رأيت أن الكتابة عن هكذا رجل واجبة.. خصوصا في هذه الايام. تحية إجلال وتقدير لزميل محترم ندر أن يجود الزمن بمثله هو محمود بكري!!


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق