الاثنين، 5 سبتمبر، 2011

تأجيل دعوي طارق درويش لحسم رئاسته لحزب الأحرار ل3 نوفمبر

قررت أمس محكمة إستئناف القاهرة الدائرة الأولي تأجيل نظر الدعوي القضائية المقامة من الصحفي طارق درويش بصفته رئيسا لحزب الأحرار والتي يطالب فيها بصحة ونفاذ قرارات المؤتمر العام المنعقد في 23/2/2006 وكذا قرارات المجلس الدائم المنعقد في 14/2/2009 وكذا المجلس المنعقد في 3/2/2010 لجلسة 3 نوفمبر القادم لإعادة إعلان الخصوم .. وقد شهدت جلسة أمس هروب جماعيا للخصوم حيث حضر محامي حلمي سالم وياسر رمضان المتنازعان علي رئاسة الحزب الجلسة ورفضا المثول أمام القاضي وإثبات حضورهم بهدف إطالة أمد التقاضي بعد أن شعروا بالإتجاه لقبول الدعوي وهو ماسوف يعتبر أمرا نهائيا ملزما للجنة شئون الأحزاب بتولي طارق درويش رئاسة الحزب
فجر طارق درويش مفاجأة في الجلسة بتقديم 8 حوافظ ومستندات جديدة تتضمن حكما قضائيا صادرا من محكمة القضاء الإداري الدائرة الأولي أفراد برفض التعامل مع حلمي سالم كرئيس لحزب الأحرار وكذا رفض إدعاء ياسر رمضان بأنه رئيسا بالإنابة.. كما قدم محضرا رسميا لإحدي جلسات محكمة الأمور المستعجلة والتي أكد فيها أمناء الحزب بالمحافظات أن أمن الدولة المنحل قد إصطنع مؤتمرا عاما لحلمي سالم لتدشينه رئيسا للحزب لضمان مشاركته في التعديلات الدستورية التي تمت عام 2005 ولكي يضمن الحزب الوطني المنحل ولاء سالم.. كمل قدم طارق صورة ضوئية من حكم صادر في حزب الغد يؤكد إختصاص لجنة شئون الأحزاب في الفصل في النزاع المماثل بحزب الأحرار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق