الخميس، 25 نوفمبر، 2010

محمد الأحمد ينال جائزة مركز العرب الثقافي الأمريكي التقديرية للعام 2010

منح مركز العرب الثقافي الأمريكي الداعم لأنشطة منظمة اليونيسيف ومقرة الرئيسي كاليفورنيا جائزة المركز التقديرية للعام 2010 للسيد محمد الأحمد رئيس مهرجان دمشق السينمائي ، حيث قام الدكتور وضاح السعيد ممثل المركز بالشرق الأوسط ورئيس مجموعة رديانت للإعلام والدعاية والإنتاج في دبي (الشريك الإعلامي والتجاري لمركز العرب الثقافي الأمريكي بكاليفورنيا) بتسليم الجائزة للسيد محمد الأحمد في ختام مهرجان دمشق السنيمائيي ، يذكر أن المركز قد سبق وأعلن في مقره الرئيسي بكاليفورنيا عن دور مهرجان دمشق السينمائي في دعم الثقافة العربية وتحسين صورة العرب في الغرب وتفعيل الحوار الايجابي بين الشرق والغرب وأعلنت خلالها الدكتورة نهال كامل مديرة المركز عن منح جائزة المركز التقديرية للعام 2010 لرئيس مهرجان دمشق السينمائي ، بعد أن نجح المهرجان في أن يحمل إلى العالم العربي والغربي من تاريخ السينما أهم الأفلام والأعمال والنجوم وأطياف مختلفة من الفنون الراقية والإبداعات ولقاءات هامة استطاعت أن تسد الكثير من الهوة في الأفكار والثقافات والرؤى بين الشرق والغرب ، كما أستطاع المهرجان أن يبرز صورة سورية ذات الوجه المشرق والمتحضر في العالم ، فكان المهرجان بمثابة مهرجان لثقافات العالم أجمع وفرصة قوية لجمع الأواصر الثقافية والفنية والاجتماعية وتبادل الآراء والنقاشات ، بل واستطاع مهرجان دمشق أن يتحول الى قيمة فنية كبيرة يشعر بها كل فنان لأنه يشعر أن ما يقدمه من أعمال قيمة تُقدَّر وتُتابع ويُكرَّم عليها إذا نال التميز, كما حفر مهرجان دمشق السينمائي لنفسه بصمة في تاريخ الدراما استمدها من قوة عروضه ونسبة الحضور العربي والعالمي الكبير وحرص النجوم على المشاركة فيه، هذه التظاهرة الجميلة جعلت لمهرجان دمشق السينمائي خصوصية ثقافية كبيرة ولهذا كانت جائزة المركز التقديرية للعام 2010 لرئيس مهرجان دمشق السينمائي.




نقلا عن موقع سيريا بوست

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق