الثلاثاء، 28 ديسمبر، 2010

أحمد عاطف في لجنة تحكيم الفيلم المغربي بطنجة



اعلنت الدورة الثانية عشرة للمهرجان الوطني للفيلم المغربي والتي ستقام في الفترة ما بين 21 و 29 يناير 2011 بمدينة طنجة عن اسماء لجنتي تحكيم مسابقتي هذة الدورة حيث يتراس لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الطويلة أحمد غزالي رئيس الهيئة العليا للاتصال البصري السمعي بالمغرب و تضم في عضويتها كلا من ماري بيير ماسيا (منتجة فرنسية) ومديرة صندوق سند لمهرجان أبو ظبي ، ودونيس أوديل (منتجة بريطانية) ، وديما الجندي منتجة ومخرجة لبنانية ، وباربيل موش منتجة ألمانية ، وماما كايتا مخرج غيني والمختار آيت عمر ناقد سينمائي مغربي.

أما لجنة تحكيم مسابقة الأفلام القصيرة التي سيرأسها المخرج المغربي محمد مفتكر ، فتتكون من الممثلة المغربية فاطمة خير والصحفية اللبنانية هدى إبراهيم والمخرج والناقد السينمائي المصري أحمد عاطف والناقد السينمائي المغربي محمد بلفقيه.

وقررت ادارة المهرجان برئاسة الناقد نور الدين صايل مدير المركز السينمائي المغربي إضافة يوم واحد في عمر المهرجان أي تسعة أيام بدل ثمانية، من أجل الاستجابة للعدد المتزايد من الأفلام المشاركة.وتضم لائحة الأفلام الطويلة المشاركة، المنتجة خلال السنة الجارية، سبعة عشر فيلما هي فيلم “الجامع” لداوود ولاد السيد، و”العربي بنمبارك” لإدريس المريني، و”مجيد” لنسيم العباسي، و”المرأة بين الأمس واليوم” لسعد الشرايبي، و”الخطاف” لسعيد الناصيري، و”سوينغم” لعبد الله فركوس، و”الوتر الخامس” لسلمى بركاش، و”ذاكرة من طين” لعبد المجيد رشيش، و”مغيس” لجمال بلمجدوب، و”سراب” لطلال السلهامي، و”واك واك ألحب” لمحمد مرنيش، و”ليلى” لمريم بكير، و”فيلم” لمحمد أشاور، و”القدس باب المغاربة” لعبد الله مصباحي، و”الأستاذة” لمصطفى خياط، والفيلم الوثائقي “أجزاء” لحكيم بلعباس، و”قطعة مختارة” لعبد الحي لعراقي.
وتجاوز عدد الأفلام القصيرة المشاركة في المهرجان 80 فيلما قصيرا ولم يتم بعد تحديد قائمة الأفلام المشاركة في هذة المسابقة
-------------------------------------------
الصورة للمخرج المصري احمد عاطف

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق