الأحد، 26 أبريل، 2009

هشام لاشين يكتب عن إمرأة ب9 مليون دولار..

منذ أيام عرضت احدي الفضائيات المصرية صور مرعبة لبعض المناطق العشوائية المنتشرة في ربوع مصر المحروسة ويطلق عليها (اسطبل عنتر).. والتقي مذيع البرنامج عمرو الليثي بعشرات العجزة والباحثين عن رغيف خبز وكوب ماء نظيف وقوت يوم يكفي العديد من الأسر التي تتألف الواحدة منها من أكثر من سبعة أفراد تعيش كل منها في غرفة واحدة متهالكة ويستخدمون حمام مشترك مع عدة أسر أخري..ولم تمر ساعات إلا وجاءنا خبر الموسم الذي سيقلب موازين القوي العالمية ويغير وجه التاريخ وربما الجغرافيا.. إنه زواج الست هيفاء وهبي من رجل مصري صرف علي حفل الزفاف فقط 9 مليون دولار أمريكي..تقول تفاصيل الخبر الذي نقلته عشرات المحطات ووكالات الأنباء العربية بإعتباره فتحاً تاريخياً(9ملايين دولار و150 طائرة خاصة، و300 مدعو فقط، هذه الأرقام هي إجمالي ما شهده حفل المطربة اللبنانية هيفاء وهبي، والحفل شارك فيه عشرات السياسيين والفنانين، أما عقد القران فقد تم بحضور أهل العروسين فقط، ونظراً للسرية التامة التي أحيط بها حفل الزفاف، بعدما رفضت هيفاء كل العروض المغرية لبث الحفل فضائياً، فقد تسربت بعض الأخبار ، ومنها أن النجمتين الأمريكيتين انستازيا وكارمن الكترا قد أحيتا الحفل وحصلت كل منهما على مبلغ 300 ألف دولار وفي نهاية الحفل الاسطوري غادرت هيفا مع عريسها إلي جزيرة كابري لقضاء شهر العسل)..والطريف أن عنوان الخبر كتب هكذا(السلطات اللبنانية ترفع حالة التأهب الأمني) قبل أن يضيف(قررت السلطات اللبنانية رفع حالة التأهب بين القوات الأمنية "جيش وشرطة" داخل مطار بيروت والفنادق الكبرى وما حولها ومنعت الراحات والأجازات ونبهت على الجنود عدم ترك أماكنهم مهما كانت الأسباب.. كما شددت قوات الأمن من الإجراءات الأمنية لمنع دخول أى شخص لم توجه له دعوة وكذلك منعت دخول أى كاميرات غير مسموح بدخولها مسبقا.) ..ومن المعروف أن حالة التأهب الأمني لاتحدث في العادة إلا في حالة ظروف الحرب التي تمر بها الدول ولم نسمع أنها حدثت في حفل زفاف فنانة من الدرجة الثالثة حتي لو كان العريس ملياردير مصري قادم من وطن يجتمع فيه الكافيار مع الخبز المعجون بالمسامير.. والقصور والسيارات الفارهة بجانب العشوائيات والمعونة الأمريكية..وإعتصامات يومية تطالب بالإصلاح ووقف الغلاء وإعادة النظر في المرتبات التي تعتبر الأدني علي مستوي العالم . عريس مسلح: المهم تتوالي التفاصيل التي تخبرنا أن العريس المصري القادم من بور سعيد البلد التي قاومت العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 ولها سجل بطولي يسجله فيلم شهير يحمل نفس إسم هذه المحافظة ..هذا العريس رجل اعمال يعمل في مجال حديد التسليح واسمه الكامل احمد حمدي ابو هشيمة عبدالعزيز مواليد 11-1-1975 حاصل على بكالوريوس تجارة عام 1996 ويحتل منصب الشريك المتضامن لشركة الخليج للتجارة والتوريدات وهو من له حق الإدارة و التوقيع والمدير المسئول، و مساهم فى شركة بورسعيد الوطنية للصلب و عضو مجلس ادارة..وهو مايطرح بدوره سؤالاً عابراً حول العلاقة بين حديد التسليح وبوس الواوا وهي أشهر أغنية قدمتها معبودة الجماهير في عالمنا العربي المعاصر لتهزم بها أعتي الرجال المسلحين بالأموال وربما الحديد الصلب أيضاً ..ويقال أن ابوهشيمة هذا يرفض التقاط اي صورة له مع اولاده من زوجته الاولى..وأنه عندما كان في استاد القاهرة لحضور مبارة مصر وزامبيا حاول أحد المصورين التقاط صورة له برفقة ابنائه من زوجته الأولى فهاج وماج ورفض التصوير..وأنه هدد المصور وكاد أن يعتدي البودي جارد الخاص به ايضا بالضرب على المصور خوفا من أن تتسبب تلك الصورة في أزمة لأن هيفاء لا تحب أن يقال أن عريسها كان متزوجاً من قبلها ولديه ولدين يعيشان مع والدتهما ويحرص أبوهما على رؤيتهما من حين لآخر..وربما تستدعي سيرة رجال الأعمال الكبار في مصر(كبار في النفوذ وليس السن) وخصوصاً المهيمنين علي تجارة الحديد سيرة الطفل المعجزة أحمد عز والذي ملأ الدنيا ضجيجاً حتي فترة قريبة بنفوذه وثروته واحتكاراته وحماية الحزب الوطني له رغم أنه بدوره لم يتجاوزمنتصف الثلاثينيات وهو تقريباً نفس سن أبو هشيمة.. وهو مايطرح بدوره سؤالاً حول العلاقة بين صغر السن وحديد التسليح والمليارات في بلد يقبع ربه سكانه تقريباً تحت خط الفقر ويناضل أكثر من نصف العدد المتبقي من سكانه لأجل علاوة أو كادر خاص يحصل بمقتضاه كل منهم علي 10 أو حتي مائة جنيه تلتهمها في اليوم التالي أسعار السلع الغذائية أو عدة جرامات من حديد تسليح لايختلف كثيراً عن حديد عز أو أبو هشيمة.إنه نفس الحديد الذي تسبب في أزمات خانقة وطوابير لعدة أمتار في مصر منذ شهور ليست ببعيدة بسبب إرتفاع سعره وأحتكاره.. وهاهي بعض مكاسبه تصرف في ليلة واحدة وربما ليالي أخري قادمة. . وكمان فوازيربمليون: ولأن الست هيفاء وهبي تعيش في برج حظها وربما لأننا في الوطن العربي نعشق الواوا من المحيط الي الخليج مثلما نعشق حل فوازير جورج قرداحي أملا في كسب المليون فقد قررت الفنانة هيفاء تقديم مؤتمر صحفي لتحديد تفاصيل الفوازير التي تقرر ان تقدمها في رمضان القادم بعد ان اشترطت مبلغ مليون دولار ، ولن يشارك مع هيفاء اي من النجوم الكبار في الفوازير وانما كلهم وجوه جديدة ..إذن فسوف يطل علينا في رمضان القادم وبمجرد انطلاق مدفع الإفطار اللهلوبة اللولبية لتتمايل غنجاً وإثارة بينما يتساقط من حولها شباب الوجوه الجديدة طمعاً في لمسة أو همسة أو قبلة بشرط أن تكون بعيدة عن الواوا التي صارت الأن محجوزة بينما يقطع العرض المثير فواصل إعلانية عن الحديد الذي لايمكن أن يتهشم بعوامل التعرية أو الزلازل حتي لو كانت بقوة مليون هزة من الريختر الهيفائي.. وسوف تتابع الجماهير الجائعة كل ذلك بنهم وحسد للملياردير الهمام الذي حصل وحده علي حق تقبيل الواوا مقابل بضعة ملايين كان من الممكن أن تحل مشكلة البطالة في مصر.. وربما كان من الممكن أن تبني بيوتاً لسكان عشوائيات أسطبل عنتر المهددين بالسقوط من فوق الجبل مثلما حدث مع سكان صخرة المقطم. ملايين الجفالي السابق: وإذا كانت تفاصيل ماحصلت عليه هيفاء من زوجها المصري من الملايين لم يكشف عنها النقاب بعد إلا أننا لازلنا نذكر خطوبة هيفا قبل بضع سنوات لرجل الاعمال السعودي الشاب طارق الجفالي والذي صاحبته ضجة مشابهة. وكان الجفالي الذي ينتمي لأسرة سعودية مرموقة ويملك مجموعة من الشركات الضخمة قد خطب هيفاء مقابل عقد وحلق وخاتم وسوار اشتراهم من لندن من أشهر متجر لبيع الألماس في العالم كما إشتري لها شقة فخمة مطلة علي البحر في منطقة (السوليدير ببيروت) مقابل 3 مليون دولار امريكي كما أعطاها ستة مليون دولار لإختيار وشراء اثاث المنزل وبعد بضعة أشهر تم فسخ الخطوبة نتيجة ضغوط عائلية علي الجفالي وطبعا ترك لها الجمل بما حمل.. وبعدها بأشهر توفي في مدينة كان الباريسية ويقال أن الوفاة بسبب جرعة دواء زائدة.. وسبحان من له الدوام .. وهكذا تحصد النساء اللولبيات الملايين في عالمنا العربي من المحيط الهادر للخليج الثائر.. واغلب الظن أنه هادروثائر بالفعل ولكن ليس في إتجاه سمعة الأوطان لاسمح الله أو دفاعاً عن عرضه المستباح في العراق أو فلسطين.. إنها ثورة من نوع أخر غالباً ماتنتهي بجرعة زائدة في أحد المستشفيات ال7 نجوم ..عافانا الله وعافاكم. من هي؟ من المعروف أن هيفاء وهبي ابنة لاب لبناني وام مصرية حدث بينهما الطلاق وهيفاء مازالت في سن مبكرة، فتزوجت باحد اقاربها وهاجرت معه الى افريقيا حيث تلقت معاملة سيئة وصلت الى حد الضرب مما دفعها الى العودة لبيروت وخسرت حضانة طفلتها الوحيدة زينب.وكان اول ظهور لها عام 1996 بمناسبة تورطها في شبكة اعمال منافية للاداب تضم عدداً من الفنانين والسياسين والشخصيات الشهيرة، حيث بكت هيفاء وهبي على الهواء مباشرة مما استعطف الجمهور وتهافتت عليها المجلات والصحافة وايضا المنتجين ولم تمر سنوات قليلة حتي صارت أشهر إمرأة يسيل لها لعاب رجالات العرب بعد أن إقترنت بلقب صاروخ جنسي كرست له الفضائيات والكليبات والفساتين العارية التي ركزت عليها وسائل الإعلام في العديد من المناسبات ويبدو أن لقبها الجديد سوف يصبح صاروخ رجال الأعمال الذي يفل الحديد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق