السبت، 25 سبتمبر، 2010

ايام قرطاج وعام السينما التونسية

تأتي الدورة الجديدة لأيام قرطاج السينمائية في الوقت الذي تحتفل فيه تونس هذه السنة بعام السينما التونسية حيث أعدت لها ترتيبات خاصة وتحفل الدورة الجديدة من مهرجان أيام قرطاج السينمائية التي تحتضنها العاصمة التونسية الشهر المقبل بالعديد من التجارب السينمائية المتنوعة الآتية من أرجاء العالم في الوقت الذي تقتصر فيه المسابقة الرسمية للأفلام الروائية والتسجيلية على الأفلام العربية والإفريقية . تضم لجنة تحكيم المهرجان الرئيسية الدولية هذا العام أسماء تونسية وعربية وافريقية وآسيوية من بينهم عازف العود الموسيقار التونسي أنور إبراهيم والنجمة المصرية الهام شاهين والمخرج الموريتاني عبدالرحمن سيساكو والأديب الأفغاني عتيق رحيمي . وتحتفي بنجوم مثل الممثلة الفلسطينية المقيمة بباريس هيام عباس التي ظهرت في أكثر من فيلم عربي وعالمي أحدثها فيلم (القمر والرمان) لنجوى نجار وهناك أيضا المخرج الجزائري المقيم بفرنسا رشيد بوشارب صاحب فيلم (خارجون عن القانون) الذي أثار ضجة وما زال لدى عرضه في مهرجان كان السينمائي الأخير كما سيكرم المهرجان النجم المصري نور الشريف. في ركن التكريمات يوجه المهرجان تحية إلى ابرز تيارات السينما العالمية التي أسهمت في إنعاش الحراك السينمائي في أكثر من ثقافة مثل السينما في جنوب إفريقيا والسينما اللاتينية في المكسيك والسينما في بلدان البلقان. وستقتصر المسابقة الرسمية للأفلام الروائية الطويلة في هذه الدورة من المهرجان الذي تديره المخرجة والمنتجة التونسية درة بوشوشة منذ عام 2008 على 15 فيلما فقط من الوطن العربي وإفريقيا بدل من 20 عملا كما كان في الدورات السابقة ويمثل مصر في هذة المسابقة فيلم رسائل بحر وإخراج داود عبد السيد وبطولة اسر ياسين وبسمة و تم اختيار إلهام شاهين لتمثل مصر في لجنة تحكيم هذه المسابقة ومن المنتظر ان يتجاوز عدد الأفلام المشاركة عدد الدورة السابقة وهو 55 فيلما بين طويل وقصير من النوع الروائي والتسجيلي من 18 دولة عربية وافريقية وأوروبية مزرعة علي عدة أقسام و مسابقات وهي مخصصة إضافة للروائي الطويل للأفلام القصيرة والتسجيلية والفيديو كما ستنتظم مسابقة خاصة للأفلام التونسية القصيرة وذلك لكثافة إنتاجها إضافة إلي ورشه مشروعات السيناريو وغيرها من الأنشطة الموازية من دورات وورش عمل وتدريب وموائد مستديرة كما ستشهد الدورة المقبلة ولأول مرة عروض لأفلام البعد الثالث-ثري دي-وتم اختيار 3 أعمال للعرض بهذا النظام واستعدادا لهذا النوع من العروض قامت وزارة الثقافة والمحافظة على التراث التونسية بدعوة خبير فرنسي في التجهيزات السينمائية والسمعية البصرية لمعاينة قاعات السينما بالعاصمة التي ستحتضن عروض الدورة 23 لأيام قرطاج السينمائية وأيام قرطاج السينمائية مهرجان سينمائي ينتظم بتونس خلال شهر أكتوبر كل سنتين تأسس سنة 1966 ببادرة من الطاهر شريعة وتشرف عليها لجنة يرأسها وزير الثقافة وتتكون من مختصين في القطاع السينمائي. أيام قرطاج السينمائية أقدم مهرجان سينمائي في دول الجنوب لا يزال يعقد دوراته بانتظام. يحتوي البرنامج الرسمي بالإضافة إلى المسابقة الرسمية (و أهم جوائزها "التانيت الذهبي") علي قسم للبانوراما مفتوح للأفلام العربية والإفريقية، وأقسام أخرى منها "القسم الدولي" وهو مفتوح لأحدث الأفلام الضخمة مهما كان مصدرها، وقسم "تكريم" لسينما إحدى الدول المشاركة أو لإحدى الشخصيات السينمائية الشهيرة. هناك أيضا "ورشة المشاريع" وترمي إلي تنمية مشاريع الأفلام الإفريقية والعربية بتمكينها من "دعم للسيناريو "، وقسم مسابقة فيديو للأشرطة الطويلة والقصيرة. ومع المحافظة علي الطابع الإفريقي والعربي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق