الاثنين، 18 يوليو، 2011

إنتهي الدرس.. ياهالة!!

بقلم/هشام لاشين

لم تتعلم هالة سرحان من دروس الماضي والتي هربت من مصر بسببها.. فلازالت تواصل مدرسة الفبركة الإعلامية بإدعاءات غير حقيقية كما فعلت مع المخرج الشاب مازن الذي تعب وإجتهد لتصوير فيلم داخل ميدان التحرير فأخذته هالة ونسبته لنفسها ولمعديها الذين إحترفوا معها الفبركة.. لم تتعلم هالة وفرقتها من درس الريجسير الذي قامت بتأجيره ليؤجر لها بدوره فتيات إدعين أنهن عاهرات مقابل حفنة جنيهات وكانت فضيحة بجلاجل تركت علي إثرها مصر قبل أن تعود بعد الثورة لتفبرك بطولات وهمية وأنها ياعيني كانت مضطهدة من مبارك لتحول الفضيحة المهنية إلي بطولة سياسية هي أبعد ماتكون عنها.. مثلما لم تتعلم من درس الكومبارس الذين كانوا يصفقون في البرنامج بأوامر من مايسترو خلف الكاميرا ويسألون أسئلة معدة سلفا في مسرحية هزلية تتكرر إسبوعيا أو يوميا..لقد عادت الست هالة لتفبرك مثلا مونتاجا لموقعة الجمل بما يثير الرأي العام وكررت ذلك في القول بأن علاء مبارك وجمال مبارك خارج السجن دون أن تقدم الدليل الدامغ علي ذلك بهدف الإثارة ايضا.. فهي تريد الشهرة علي طريقة خالف تعرف.. وسخن أكتر.. تربح أكتر وأكتر.. ومش هتقدر تغمض عنيك.. لم تدرك هالة بعد أن الدرس إنتهي وأن زمن الإستغفال الإعلامي يجب أن يولي هو الاخرخصوصا بعد كشف ضلوع الوليد بن طلال نفسه في قضايا فساد مصرية علي الطريقة التوشكاوية.. وغيرها من الطرق الفورسيزونية.. وهي طرق لاصوفية ولاعلاقة لها بالشفافية من اي نوع.. أن سرقة مجهود الاخرين هو أكبر جريمة كانت ترتكب علي أرض مصر دون وازع من ضمير أو ميثاق شرف.. وإستمرار هذه المهزلة لايجب أن يستمر بعد الثورة التي رفعت شعار التطهير.. لكن المشكلة أن كل من هب ودب راح يركب الموجة.. وأحلي من الشرف مفيش.. مع الإعتذار للدكتور عصام شرف المظلوم بإسمه وسط مستنقع المزايدات والفلول القادمة من كل صوب وحدب!! لقد كانت هالة مثلها مثل مبارك.. كلاهما وجهان لعملة واحدة .. كلاهما كان يدعي الوطنية ويمثل علي الناس دور الضحية ونسيا أن الجلاد لايمكن أن يكون ضحية.. وكلاهما كان يستخدم الكومبارس لينشد حوله ويصفق له مقابل المال.. وإذا كان الشعب قد قال لمبارك (جيم أوفر) فإن ألعاب هالة السحرية والبهلوانية قد صارت قديمة ومكشوفة وبايخة.. لقد إنتهي الدرس ياهالة.. فمتي ترحلين أنتي الأخري؟!!

نشر بجريدة الأحرار بتاريخ 4 يوليو 2011

هناك تعليق واحد:

  1. أستاذ هشام
    أرسلت لسيادتك إيميل على الهوت ميل
    و رسالة ع الفيس بوك
    بخصوص موضوع واحد
    دون رد

    ردحذف